الشيعة في رواندا

  • رقم الخبر 1493
  • المصدر: مرکز الابحاث العقائدیه

المخلص بعد ان صار للشيعة وجود ملموس، وكثر الداخلون في هذا الإسلام الأصيل، رأى الشيعة في رواندا من المناسب إنشاء المجلس لكى يراعي مصالحهم، ويؤدى الوسيطة بينهم وبين مكاتب المراجع التقليد حفظهم الله ورعاهم والحكومة والمنظمات الشيعية في الخارج.


معلومات عامة:

في رواندا يقيم الشيعة مآتمهم ومناسباتهم بصورة دورية وشبه مستمرة وذلك في باحات المدارس الدينية والجمعيات الخيرية بالعاصمة (كيجالي)، نظرا لعدم وجود حسينيات رسمية تفي بالغرض في الوقت الحالي.

ويأخذ التشيع في رواندا طابع الاعتناق الجماعي نظرا للطبيعة القبلية للشعب الرواندي، وغالبا ما يأتي التشيع على يد زعيم قبيلة اعتنق الإسلام على مذهب الأئمة الأطهار عليهم السلام فيقوم بنشره بين أفراد قبيلته مبينا أحقية الإسلام بالاتباع ومظلومية أهل البيت عليهم السلام.

 

أول هيئة شيعية لخدمة الشيعة في رواندا

بعد ان صار للشيعة وجود ملموس، وكثر الداخلون في هذا الإسلام الأصيل، رأى الشيعة في رواندا من المناسب إنشاء المجلس لكى يراعي مصالحهم، ويؤدى الوسيطة بينهم وبين مكاتب المراجع التقليد حفظهم الله ورعاهم والحكومة والمنظمات الشيعية في الخارج. وبالتالي تمنح الحكومة رواندا الوضعية القانونية وتعطيهم شرعية الإعتراف كمجموعة دينية أسوة بباقي المجموعات الدينية في رواندا.

انشىء المجلس سنة 2004 وبدأ مزاولة أعماله في نفس السنة لتكون أول هيئة شيعية متخصصة في شؤون الشيعة في رواندا، ولتعمل بإسم شيعة رواندا ومن أجل مستقبلهم الديني وسلامة كيانهم.

علما أنه لايوجد في رواندا مؤسسة أخرى تمثل الشيعة وترعى مصالهم غير هذا المجلس، بينما تكثر الجمعيات المحلية والدولية التى تمثل وتخدم الوهابيين وتخدم مصالحهم.

وتحصل هذه الجمعيات على الدعم الكبير من الرابطة ولجنة مسامى افريقيا و جمعية الدعوة الإسلامية من الجماهيرية اللبية، وتقدم هذه الجمعيات خدماتها التعلمية والطبية و الإجتماعية للوهابيين، بينما يعاني الشيعة من هذه الناحية كثير.

لايوجد أية هيئة محلية كانت أو خارجية تهتم بمشاكل الشيعة وتطور حياتهم.

 

أهداف المجلس

يهدف المجلس لتحقيق عدد من الغايات، ومن أبرزها :

- العمل علي تعميق تعاليم أهل البيت (ع) في صفوف المتشيعين.

- العمل علي نشر التشيع في رواندا و الأقاليم المجاورة لرواندا لا سيما أريانتال كنغو الدمقراطية

- الإتصال مع مكاتب مراجع التقليد حفظهم الله والمنظمات الشيعية والحكومية والخصوصية في جميع الأمور المتعلقة بالشؤون الشيعية.

- إعداد وإصدار القرارات الدينية وتنفيذها.