انتشار الإسلام في غرب أفريقيا

  • رقم الخبر 1573
  • المصدر: تاريخ الشعوب الإسلامية الحديث في إفريقيا

المخلص انتشار الإسلام في ممالک غانا، مالي، السنغال، ساحل العاج، جامبيا، بوركينافاسو، غينيا، بنين فی قری افریقیا.


جمهورية غانا

الموقع الجغرافي لغانا

غانا أو جمهورية غانا هي جمهورية إفريقية على الساحل الشمالي لخليج غينيا الواقع في غرب أفريقيا، تحدها بوركين فاسو من الشمال، و توجو من الشرق، و ساحل العاج من الغرب.

هي دولة محورية في غرب أفريقيا. استقلت عن بريطاني عام 1957 م، لغتها الرسمية هي الإنجليزية.

 كان اسمها السابق ساحل الذهب. اسمها الحالي سمي على اسم الدولة التاريخية المعروفة بإمبراطورية غانا بالرغم من عدم وقوعها ضمن حدود تلك الدولة.

السكان

سكان غانا خليط من الجماعات الزنجية التي تضم الفانتي و أشانتي والموسي (داجومبا) و الإيوي والكوماسي والمامبروسي، واليوريا، هذا إلى جانب جماعات من الهوسا والفولاني التي قدمت من الشمال بعد اعتناقها الإسلام وبغانا جماعات عديدة مهاجرة من البلاد المجاورة وهي التي نقلت الإسلام إلى جنوب غانا.

حسب إحصاءات العام 1960 فقد كان 41% من السكان من المسيحيين، 38% من أتباع الديانات التقليدية، 12% من المسلمين، ونحو 9% لايتبعون أي دين. فيما لم يقدم تعداد السكان عام 1970 أية أرقام بشأن التكوين الديني .

للأمة الغانية إحصائيات عام 2000 كانت:

78.8% من السكان مسيحيون، 5.9% مسلمون، 8.5% يتبعون ديانات محلية، 0.7% يتبعون ديانات أخرى، 6.1% لا يتبعون أي ديانات. إلا أن نسبة المسلمين كانت موضع تساؤل من البعض الذي ذكر أن نسبتهم قد تقترب من 30% من عدد السكان.

انتشار الإسلام في غانا

كان انتشار الإسلام في غرب أفريقيا بداية من غانا القديمة في القرن التاسع وذلك أساسا نتيجة للأنشطة التجارية من المسلمين في شمال أفريقيا.

اعتمدت امبراطوريتا كل من مالي و صنغى التي سبقت غانا في غرب السودان الدين.

دخل الإسلام غانا الحديثة عبر الأراضي الشمالية حوالي القرن الخامس عشر. سمح شعب ماندي للتجار ورجال الدين بالدخول في المنطقة. تأثر القطاع الشمالي الشرقي من البلاد عن طريق تدفق التجار المسلمين الهوسا ابتداء من القرن 16 وموجة ثانية من المهاجرين هربا من جهاد عثمان دان فديو في شمال نيجيريا خلال أوائل القرن التاسع عشر.

معظم المسلمين الغانيين هم من أهل السنة و الجماعة، و يتبعون المذهب المالكي.

التصوف ليس على نطاق واسع في غانا ومع ذلك يتم تمثيلهم عن طريق التيجانية و القادرية. الأحمدية و هي طائفة ناشئة في الهند في القرن التاسع عشر لها وجود متميز.على الرغم من التوترات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ونيجيريا منذ منتصف السبعينات فإن علاقات المسلمين والمسيحيين ممتازة غالبا ما تقوم سلطة المجلس النيابي الإسلامي بالمفاوضات لفرض القوانين الدينية والاجتماعية والاقتصادية والتي تؤثر على المسلمين.

المجلس أيضا مسؤول عن تنظيم الحج إلى مكة المكرمة للمؤمنين الذين يستطيعون تحمل الرحلة.

على الرغم من هذه الإنجازات لم ينجح المجلس في اتخاذ مبادرات لرفع مستوى المدارس الإسلامية وراء توفير التعليم الأساسي القرآني. لعل هذا يفسر الفجوة الاقتصادية والتكنولوجية بين المسلمين وغير المسلمين.

- على الرغم من أن التقارير الرسمية تذكر أن 16٪ من الغانيين مسلمين إلا أنه تم التشكيك في هذه الأرقام من قبل البعض. تشير بعض التقديرات أن الرقم أقرب إلى 49٪ .

 

مملكة مالي

الموقع الجغرافي لمالي

مالي أو جمهورية مالي وهي دولة غير ساحلية في غرب أفريقيا. وتحدها الجزائر شمالا و النيجر شرقاً و بوركينا فاسو وساحل العاج في الجنوب و غينيا من الغرب والجنوب، و السنغال و موريتانيا في الغرب. تزيد مساحتها عن 1,240,000 كم² ويبلغ عدد سكانها 14,5 مليون نسمة. عاصمتها باماكو.

تتكون مالي من ثماني مناطق وحدودها الشمالية تصل إلى عمق الصحراء الكبرى، أما المنطقة الجنوبية من البلاد حيث يعيش فيها أغلبية السكان فيمر بها نهري النيجر و السنغال. يتمحور التركيز الاقتصادي في البلاد حول الزراعة و صيد الأسماك.

الموقع الجغرافي لمالي

مالي الحالية كانت ذات يوم جزءا من ثلاث امبراطوريات أفريقية غربية سيطرت على التجارة عبر الصحراء‏ وهي مملكة غانا و مالي (منها سميت مالي) و صنغاي.

استولت فرنسا على مالي أثناء الزحف على أفريقيا أواخر القرن التاسع عشر، و جعلتها جزءا من السودان الفرنسي. ‏

 نالت السودان الفرنسية (سميت بعد ذلك باسم الجمهورية السودانية وهي ليست جمهورية السودان الحالية) استقلالها في سنة 1959 مكونة مع السنغال اتحاد مالي الذي ما لبث أن انحل عقده بعد عام في أعقاب انسحاب السنغال، فسمت الجمهورية السودانية نفسها باسم جمهورية مالي. ثم بعد ذلك أي بعد فترة طويلة من حكم الحزب الواحد حصل انقلاب في تلك الجمهورية سنة 1991 أدى إلى كتابة دستور جديد وإنشاء دولة مالي كدولة ديمقراطية متعددة الأحزاب. حوالي نصف السكان .يعيشون تحت خط الفقر أي أقل من 1.25 دولار في اليوم.

انتشار الإسلام في مالي

خلال القرن التاسع الميلادي جلب التجار المسلمين البربر والطوارق الإسلام جنوبا في غرب أفريقيا. كما انتشر الإسلام في المنطقة من قبل أتباع الطرق الصوفية. ربط الإسلام أهالي سكان منطقة السافانا في غرب أفريقيا من خلال الاعتقاد بإله واحد. مدن تمبكتو و جاو و كانو سرعان ما أصبحت مراكز دولية للتعليم الإسلامي.

كان من أهم ملوك مالي مانسا موسى الذي شهدت مالي في عهده توسع كبير و مد النفوذ إلى دول النيجر، ومدن تمبكتو، غاو، وجينيه.

كان مانسا موسى مسلم متدين وأفيد أنه كان يقوم ببناء المساجد الكبرى في جميع أنحاء مناطق نفوذ مالي. قيامه بأداء فريضة الحج في مكة المكرمة جعلت منه شخصية معروفة حتى في التاريخ الأوروبي. في عهد موسى مانسا أصبحت تمبكتو واحدة من المراكز الثقافية الكبرى في أفريقيا والعالم.

يمارس الإسلام بطريقة متسامحة نسبيا ومتكيفة مع الظروف المحلية. النساء يشاركن في النشاط الاقتصادي والسياسي والاجتماعي وعموما لا يرتدين الحجاب. استوعب الإسلام في مالي العناصر الصوفية كما أن المعتقدات الوثنية التقليدية ما زالت مزدهرة.

جوانب كثيرة من المجتمع التقليدي في مالي تشجع على المواطنة الديمقراطية بما في ذلك التسامح والثقة والتعددية وفصل السلطات والمساءلة المسئولين.

العلاقات بين الأغلبية المسلمة والأقليات المسيحية  و غيرها من الأقليات الدينية بما في ذلك ممارسي الديانات التقليدية للشعوب الأصلية مستقرة عموماً،  و إن كان هناك عدد قليل من حالات عدم الاستقرار و التوتر في الماضي. من الشائع نسبيا العثور على معتنقي ديانات متنوعة ضمن العائلة الواحدة. العديد من أتباع الدين الواحد عادة ما يحضرون الاحتفالات الدينية للأديان الأخرى وخاصة حفلات الزفاف، التعميد، والجنازات.

يوجد دعاة أجانب يعملون في شمال البلاد حين تقع المساجد المرتبطة بجماعة الدعوة في كيدال، موبتي، وباماكو. اكتسبت جماعة الدعوة عبيد نبلاء الطوارق وكذلك الشباب العاطلين عن العمل. تستند مصلحة هذه الجماعات في الدعوة على الرغبة في التنصل من سادتهم السابقين وإيجاد مصدر للدخل للشباب. جماعة الدعوة تتمتع بنفوذ قوي في كيدال. نهج البلاد التقليدي للإسلام معتدل نسبيا كما ورد في المخطوطات القديمة في جامعة تمبكتو.

في أغسطس 2003 اندلع نزاع في قرية ييريري غرب مالي عندما هاجم مسلمون معتدلون كانوا يقومون ببناء مسجد مرخص به. توجد جماعات تبشيرية الأجنبية يقع مقرها في أوروبا حيث تشارك في أعمال التنمية خاصة توفير الرعاية الصحية والتعليم.

وضع الحريات الدينية في مالي ينص الدستور على حرية التدين ولا يسمح بأي شكل من أشكال التمييز أو التعصب الديني من قبل الحكومة أو الأفراد. لا يوجد دين للدولة والدستور يحدد البلد كدولة علمانية، و يسمح للممارسات الدينية التي لا تشكل خطرا على الاستقرار الاجتماعي والسلام.

تطلب الحكومة من جميع المنظمات العامة بما في ذلك المنظمات الدينية تسجيلها. و مع ذلك لا يمنح أفضلية الإعفاء من الضرائب أو أي إعفاءات أو مزايا قانونية أخرى والفشل في التسجيل لا يستوجب المعاقبة. ليس مطلوبا من الديانات التقليدية للشعوب الأصلية تسجيل.

هناك عدد من الجماعات التبشيرية الأجنبية العاملة في البلاد من دون تدخل الحكومة. يسمح لكل من المسلمين وغير المسلمين تغيير الديانة بحرية.

يستند قانون الأسرة بما في ذلك القوانين المتعلقة بالزواج والطلاق والميراث على مزيج من التقاليد المحلية والقانون الإسلامي والممارسة.

خلال الانتخابات الرئاسية التي جرت في أبريل عام 2002، أكدت الحكومة والأحزاب السياسية على علمانية الدولة. قبل الانتخابات بأيام قليلة دعا زعيم إسلامي متشدد المسلمين للتصويت لصالح.

رئيس الوزراء السابق إبراهيم بوبكر كيتا. المجلس الأعلى للإسلام وهو أعلى هيئة للمسلمين في البلاد انتقد بشدة في بيان هذه الدعوة و قام بتذكير جميع المواطنين على التصويت لصالح المرشح الذي يختارونه.

في يناير 2002 تم إنشاء المجلس الأعلى لتنسيق الشؤون الدينية للمجتمع المسلم وتوحيد نوعية الوعظ في المساجد. جميع المسلمين في البلاد يعترفون حاليا بسلطة المجلس.

 

السنغال

الحدود الجغرافية

يحد السنغال المحيط الأطلسي من الغرب، موريتانيا شمالاً، مالي شرقاً، و غينيا و غينيا بيساو جنوباً؛ داخلياً تحيط السنغال بشكل كلي تقريباً جامبيا؛ أي من الشمال، الشرق والجنوب، ما عدا شاطئ جامبيا القصير على المحيط الأطلسي.

تغطي السنغال مساحة 197,000كم2 تقريباً، ويقدر عدد سكانها حوالي 13.7 مليون نسمة. المناخ مداري مع موسمين: موسم الجفاف وموسم الأمطار.

داكار عاصمة السنغال، تقع على الطرف الغربي من البلاد على شبه جزيرة الرأس الأخضر.

السكان و اللغة

يبلغ عدد سكان البلاد حوالي 10 ملايين، 30% منهم من سكان المدن. كثافة السكن خارج المدن حوالي 77 في الكيلومتر المربع في الغرب الأوسط، لكن تصل إلى 2% في الكيلومتر المربع في الشرق الجاف.

اللغة الفرنسية هي اللغة الرسمية للسنغال، و قد جاءت من الاستعمار الفرنسي. لا تزال الفرنسية مستعملة من قبل الإدارة السنغال، ويفهمها حوالي 15% إلى 20% من الرجال وحوالي 1% - 2% من النساء. من لغات السنغال: بالانتا غانجا، الحسانية، الجولا و لغة نون،إلا أن لغة الإدارة في السنغال لا تزال الفرنسية.

مع أن لغة الولوف هي اللغة الأكثر كلامًا في السنغال، 94% من السنغاليين مسلمون، و4% مسيحيون، و2% أديان محلية و وثنيون.

العرقيات في السنغال، هي:- الولوف- الفلانيون (و من ضمنهم التكرور) باعتبارهم عرقية واحدة ولغتهم واحدة، و يشكلون ما لا يقل عن 40% من مجموع السكان في السنغال.

علما بأن الفلانيين ينتشرون في جميع أنحاء السنغال. و أيضا الحراطين (عرب سمر) خصوصا في المناطق المحاذية لموريتانيا.

دخول الإسلام إلى السنغال

دخل الإسلام السنغال في القرن الحادي عشر الميلادي مع قبيلة صنهاجة التي كانت تقطن في ذلك الوقت موريتانيا حاليا

  اسم السنغال مأخوذ من النطق بلغة الولف «سونو غال» بمعنى «قاربنا»، أو هو تحريف لكلمة زنگال (صنهاجة) كما قيل.

 أنشأت شعوب السنغال إمارات ودولاً أهمها إمبراطورية الولف في مناطق والو وكايور وباول في القرن الرابع عشر الميلادي، و من شمالها الشرقي دولة تكرور.

احتلت قوات أوربية أجزاء من شاطئها في القرن الخامس عشر ثم احتلت فرنسا البلاد كلها بعد حروب عديدة.

في عام 1902 أصبحت مدينة داكار عاصمة إفريقيا الغربية الفرنسية كلها. معظم المسلمين ينتمون إلى طائفة صوفية واحدة. أولى القبائل التي اعتنقت الإسلام كانت قبائل مملكة توكوليور في القرن الحادي عشر الميلادي، و بحلول القرن العشرين أصبح غالبية السنغاليين مسلمين.

الطريقة التي يمارس فيها الإسلام في السنغال مختلفة عن باقي البلدان الإسلامية حيث يتم إتباع تقاليد الطريقة الصوفية والممارسة تأخذ شكل العضوية في الجمعيات الدينية.

 

ساحل العاج

الموقع الجغرافي

ساحل العاج (بالفرنسية:Côte d'Ivoire ) دولة في غرب أفريقيا، تحدها غانا من الشرق، و غينيا و ليبيريا من الغرب، و مالي و بوركينافاسو من الشمال، و تشرف من الجنوب على خليج غينيا والمحيط الأطلسي.

عاصمتها السياسية مدينة ياموسوكرو، بينما أكبر مدنها و مركزها الاقتصادي مدينة أبيدجان في الجنوب قرب الساحل، و من أهم مدنها بواكي، و جاجنوا. اللغة الرسمية هي اللغة الفرنسية، وتعود تسميتها إلى أن التجار الأفريقيين كانوا يجمعون أنياب الفيلة ويعرضونها للبيع في أكوام على سواحلها فأخدت اسمها من تجارة العاج.

السكان

الزراعة هي حرفة السكان الأساسية، و قد تخصص القسم الشمالي من البلاد في إنتاج الغلات الزراعية الغذائية مثل الأرز و الذرة  و الموز.

 بينما ينتج القسم الجنوبي المطاط و الكاكاو و البن، وكوت ديفوار الثالثة في إنتاج البن والخامسة في إنتاج الأناناس و الموز، و يزرع القطن و قصب السكر.

 تشكل الأخشاب ثروة عظيمة تسهم بخمس صادراتها، وتنتج القصدير والحديد والمنجنيز والذهب والماس من مناجم ساحل العاج.

الإسلام في ساحل العاج

يشكل المسلمون نحو 65٪ من سكان ساحل العاج. في ساحل العاج يؤدي المسلمين الصلاة و الصيام و الزكاة وفقاً لما تقتضيه تعاليم الإسلام،  و العديد يؤدون فريضة الحج باعتبارها أمر إلزامي.

معظم المسلمين هم من أهل السنة و الجماعة، و يتبعون المذهب المالكي. ساهمت الطريقة الصوفية في نشر الإسلام، و هي أيضا منتشرة على نطاق واسع.

توجد أربع طرق صوفية في البلاد، أبرزها القادرية التي تأسست في القرن الحادي عشر، و التيجانية التي تأسست في القرن الثامن عشر وهي الأكثر شعبية.

الطريقة القادرية هي السائدة في الغرب، و التيجانية في الشرق.

الطريقتان الأخريان منتشرتان بشكل عام في جميع أرجاء ساحل العاج. لدى الطريقة السنوسية القادمة من ليبيا نفوذ كبير أيضا.صاحب السلطة الدينية يسمى مرابط. و يعتقد أنه صانع المعجزات، طبيب، و صوفي، حيث يمارس السلطة على حد سواء، السحرية و الأخلاقية.

يحظى بالاحترام أيضا موزع التمائم التي تحمي من يرتديها المسلم أو غير المسلم ضد الشر. لقد نتج من تأثير المرابطين عدداً من ردود الفعل في المجتمع العاجي.

بدأت طريقة «الهامالايا» باعتبارها حركة إصلاح إسلامية في السودان الفرنسية في وقت مبكر من القرن العشرين، وقدمت قناة للتعبير عن السخط السياسي و الديني.

نُفي مؤسسها هامالايا من السودان الفرنسية لساحل العاج خلال الثلاثينات. وعظ الإصلاح الإسلامي خفف من التسامح مع ممارسات محلية كثيرة لكنه ندد العديد من جوانب التصوف.

استطاعت الجمعيات المتطرفة أن تقنع السلطات الفرنسية في ساحل العاج أن هامالايا كان مسؤول في وقت سابق عن الانتفاضات السياسية في السودان الفرنسية. قامت السلطات بطرد هامالايا من ساحل العاج ومنعت تعاليمه.

النجاح النسبي للإسلام في ساحل العاج يعود لتوافقه مع العديد من جوانب الثقافة الأفريقية، مثل تعدد الزوجات و الذي عارضه المبشرين المسيحيين. مع ذلك فقد اعتنقوا الإسلام أيضا لأنه وفر مفاهيم مبسطة عبر التجار الناجحين و المسافرين من جميع أنحاء العالم، وكان ينظر إليه على أنه بديل للدين الأوروبي.

الدعاة الإسلاميون كانوا سود البشرة، مما قربهم لبعض على عكس المبشرين بالمسيحية ذوي البشرة البيضاء.

في الثمانينات دعا ما يقرب من ربع العاجيين معظمهم من قبيلتي جولا و مالينكي أنفسهم مسلمين.

 

جامبي

 موقع جمهورية جامبيا

إحدى دول الغرب الأفريقي. هي أصغر دولة في البر الرئيسي لقارة أفريقيا، و يحدها من الشمال والشرق والجنوب السنغال، ويخترقها نهر غامبيا الذي يصب في المحيط الأطلسي الذي يحد البلاد من الغرب.

يعتقد المؤرخون أن تاريخ الاستيطان على ضفاف نهر جامبيا قد بدأ منذ 2.000 سنة قبل الميلاد. بالإضافة إلى أن البحار «هانو» القرطاجي قد كتب عن جامبيا في كتاباته التي دونها عن رحلاته في عام 470 قبل الميلاد.

- دخلتها قبائل الألوف والمالينكي والفولاني في القرن الثالث عشر

تاريخ جامبيا

لتستقر في سهولها وعلى ضفاف النهر. وفي القرن الرابع عشر أصبحت جامبيا جزءاً من إمبراطورية مالي الإسلامية التي كانت تتمركز في شمال شرق البلاد.

- شاهد البرتغاليون نهر جامبيا لأول مرة في عام 1455. في القرن السابع عشر أنشأ البريطانيون و الفرنسيون مستوطنات صغيرة على النهر، و كان الرق هو المصدر الرئيسي للدخل إلى أن أُلغي في 1807. بعد أن احتدم التنافس البريطاني الفرنسي على المنطقة، سيطرت بريطانيا بمقتضى اتفاقية فرساي (1783) على الموقع. في عام 1843أصبحت جامبيا مستعمرة للتاج البريطاني.

نالت استقلالها من المملكة المتحدة عام1965؛ كملكية دستورية داخل نطاق الكومنولث البريطاني، و تولي داودا جاوارا من حزب الشعب التقدمي رئاسة الوزارة على رأس نظام ديمقراطي يطبق التعددية الحزبية، وفي عام 1970أصبحت البلاد جمهورية وتولى جاوارا رئاستها.

الإسلام في جامبيا

الإسلام هو دين الغالبية العظمى في جامبيا، حيث يشكل المسلمون حوالي 90٪ من السكان. مع ذلك فإن بعض الممارسات الدينية الشعبية تختلف عن الإسلام السائد مع وجود المرابطون المنتشرون بشكل شائع جدا.

المسلمون يزدادون بشكل مضطرد  في جامبيا، و هذا يعود إلى حد كبير إلى جهود الدعاة الإسلاميين في القرن 19 والفترة السلمية خلال الاستعمار البريطاني. الحرية الدينية الموجودة في جامبيا كبيرة و تعود إلى أيام الاستعمار البريطاني. توجد فئة قليلة من جماعة الأحمدية التي تلتزم بتعاليم ميرزا غلام أحمد.

 

بوركينا فاسو

الموقع و السكان

بوركينا فاسو دولة في غرب أفريقيا، تحيطها ستة دول هي مالي من الشمال، النيجر من الشرق، بنين من الجنوب الشرقي، توغو و غانا من الجنوب و ساحل العاج من الجنوب الغربي.

تقع ضمن دول الصحراء الكبرى في أفريقيا. تبلغ مساحتها 274,200 كم2، و يبلغ عدد سكانها 13,574,820 نسمة.

تعتبر مدينة واجادوجو أهم مدن البلاد وهي العاصمة.

كان اسمها في الماضي "جمهورية فولتا العليا". في أغسطس 1984 غير الرئيس توماس سانكارا اسم الدولة إلى "بوركينا فاسو" والتي تعني "بلد الناس النزيهين (الطاهرين)"

الإسلام في بوركينا فاسو

الإسلام في بوركينا فاسو (فولتا العليا) لديه تاريخ طويل و متنوع. و وفقا لتعداد 2006 فإن عدد المسلمين 60،53 في المائة من مجموع سكان البلاد.

حتى نهاية القرن التاسع عشر كانت مملكة موسي تسيطر على فولتا العليا الذين يعتقد أنهم أتوا من أفريقيا الوسطى أو الشرقية في وقت ما من القرن الحادي عشر. في البداية دافعت مملكة موسي عن معتقداتهم الدينية ضد التأثيرات الإسلامية من المسلمين في شمال غرب البلاد. في القرن الخامس عشر اجتذبت منطقة فولتا العليا التجار المسلمون والمستوطنون من قبيلة أكان و ديولا و ذلك لإتاحة الفرصة أمام التجارة في تبادل الذهب، المكسرات، الكولا والملح.

إن مجتمعات ديولا تحافظ على مستوى عال من التعليم الإسلامي. و ظهرت طبقة العلماء المعروفة باسم كاراموكوس الذين تلقوا تعليمهم حول القرآن الكريم، الحديث، علم التفسير، وحياة سيدنا محمد. يقرأ الطالب هذه الأعمال مع مدرس واحد على مدى فترة تتراوح 5-30 سنة ويكسب رزقه بعمله بدوام جزئي في مزرعة أستاذه.

بعد الانتهاء من دراسته، يحصل على عمامة وعلى إجازة رخصته للتدريس والمنصوص عليها في البحث عن مزيد من التعليمات لبدء مدرسته الخاصة في قرية نائية. قدمت بعض الأسر العلماء جيلاً بعد جيل.

في بوركينا فاسو يعتبر المستعربون و حركة المقاومة الإسلامية مضادة للثقافة و النمط الأوروبي من الحداثة، و أيضاً وسيلة لدمج الجماعات العرقية المختلفة التي تشكل السكان المسلم في البلاد. -- بدأ التعليم في المدارس بعد الحرب العالمية الثانية، و يعمل الآن فيه نصف السكان المسلمون على الرغم من ذلك فإن القليل فقط يصل إلى المستوى الثانوي.

ينتشر الإسلام بقوة من خلال بناء المساجد، الوعظ على شاشة التلفزيون الوطني، الاعتراف الرسمي بالمهرجانات الإسلامية، و الدعم من العالم العربي.

المدارس التي تنتمي إلى الطبقات المتوسطة الدنيا مستبعدة من السلطة السياسية و يؤيدون قيام دولة تقوم على الشريعة الإسلامية. مع ذلك فإن الحركات الإسلامية تنقسم إلى فصائل عديدة. منذ أواخر القرن العشرين كان هناك وجود ملحوظ لجماعة الأحمدية الذين يؤمنون بميرزا غلام أحمد الذي ادعى أنه مهدي آخر الزمان.

 

غينيا

الموقع و السكان

جمهورية غينيا هي دولة تقع في غرب أفريقيا. كانت تعرف سابقا باسم غينيا الفرنسية، أما اليوم فيطلق عليها أحيانًا اسم غينيا كوناكري لتمييزها عن جارتها غينيا بيساو.

 يعيش في غينيا 10 مليون شخص ينتمون إلى 24 مجموعة عرقية. أكبر المجموعات وأبرزها هي الفولا وتشكل 43% و الماندينكا 35% والسوسو 20%.

- تبلغ مساحة غينيا تقريبًا 246,000 كيلو متر مربع على شكل هلال مقوس من حدودها الغربية على المحيط الأطلسي نحو الشرق و الجنوب. تتقاسم حدودها الشمالية مع غينيا بيساو و السنغال و مالي، و الجنوبية مع سيراليون وليبيريا و كوت ديفوار.

يبني اقتصاد غينيا على الزراعة كحرفة أساسية، و أهم الغلات الكاكاو و البن كحاصلات نقدية تسود زراعتها في البلاد، كما تنتشر زراعة نخيل الزيت.

الإسلام في غينيا

تذكرالإحصاءات الرسمية لسنة 2005 أن المسلمين في غينيا يشكلون 85٪ من عدد السكان البالغ 7.8 مليون نسمة.

 معظمهم من أهل السنة و الجماعة الذين يتبعون المذهب المالكي و الطرق الصوفية القادرية و التيجانية.

الأحمدية جماعة إسلامية و موجودة أيضاً. على الرغم من أن إنشاء مستعمرة فرنسية في 1891 إلا أن سيطرتها على المنطقة كانت ضعيفة.

بعد الاستقلال في 1958 استبعد رئيس البلاد المسلم الماركسي أحمد سيكو توري أسلمة القوانين إلا أن تراجع شعبيته في السبعينات جعله يستميل المسلمين لإضفاء الشرعية على حكمه. منذ وفاة سيكوتوري في 1984 فإن التعاون بين المجتمع المسلم والحكومة متواصل.

 

بنين

الموقع و السكان

جمهورية بنين هي دولة تقع في غرب أفريقيا. تحدها من الغرب توجو و من الشرق نيجيريا و من الشمال بوركينا فاسو و النيجر. أما من الجنوب فتطل على خليج بنين، حيث تقع غالبية السكان. عاصمة بنين هي بورتو نوفو، لكن مقر الحكومة يقع في كوتونو أكبر مدينة في البلاد.

تغطي بنين مساحة قدرها حوالي 110,000 كيلومتر مربع (42000 ميل مربع)، ويبلغ عدد سكانها حوالي 8,800,000. – بنين دولة استوائية جنوب الصحراء الكبرى تعتمد اعتماداً كبيرا على الزراعة، حيث توظف قدراً كبيراً من العمالة والدخل في الزراعة.

انتشار الإسلام في بنين

انتشر الإسلام في بنين قديماً عن طريق التجار القادمين من الشمال، و عن طريق الدعاة الذين كانوا يصلون إلى المنطقة. في العصور الحديثة انتشر الإسلام عن طريق قبائل الفولاني، و بخاصة ايام الشيخ «عثمان دونفوديو»، الذي عمل على نشر الإسلام بين قبائل الهوسا.

أول مملكة قامت في بنين هي مملكة الداهومي في القرن الحادي عشر الهجري. اشتهرت مملكة داهومي بثقافتها و تقاليدها. دربت في كثير من الأحيان الصبية الصغار ليصبحوا جنوداً وعلمتهم التقاليد العسكرية للملكة حتى ينضموا للقوة البحرية عندما يبلغوا العمر المناسب. بلغت هذه الجماعة أوجها عندما تبوأ الملك «جيزو» الحكم عام 1819م.

 

د .مدحت عبد البديع عبد الباقي