لمحة موجزة عن نيجيريا (الجزءالاول)

  • رقم الخبر 1923
  • المصدر: ویکیبیدیا، الموسوعة الحرة

المخلص نيجيريا (بالإنجليزية: Nigeria) الاسم الرسمي للبلاد هو جمهورية نيجيريا الاتحادية هي بلد في غرب أفريقيا وأكبر دولة في أفريقيا من حيث تعداد السكان.


معلومات عامة

المساحة: 923768 كيلومتر مربع

عاصمة: أبوجا

اللغة الرسمية: اللغة الإنجليزية[2]

التعداد السكاني: 182202000 (2015)[3]

نظام الحكم: جمهورية رئاسية

نيجيريا (بالإنجليزية: Nigeria) الاسم الرسمي للبلاد هو جمهورية نيجيريا الاتحادية هي بلد في غرب أفريقيا وأكبر دولة في أفريقيا من حيث تعداد السكان[15]. من موارد الدولة النفط الخام والكاسافا. العملة النيجيريّة هي النايرا. للبلد حدود مع كل من بنين في الغرب، تشاد والكاميرون في الشرق، النيجر في الشمال وخليج غينيا في الجنوب. عاصمة نيجريا هي أبوجا منذ عام 1991 وكانت لاغوس العاصمة السابقة.

كانت نيجيريا موقعاً للعديد من الممالك والإمبراطوريات القديمة و تعود جذور الدولة السياسية الحديثة في نيجيريا إلى زمن الاستعمار البريطاني في المنطقة من أواخر القرن التاسع عشر إلى أوائل القرن العشرين عندما كان هناك اثنتين من المحميات البريطانية خلال الفترة الاستعمارية (مستعمرة جنوب نيجيريا و مستعمرة شمال نيجيريا) حيث أنشأت بريطانيا الهياكل الإدارية والقانونية مع الإبقاء على المشيخات التقليدية. نالت نيجيريا الاستقلال في عام 1960، وبعد ذلك عانت من حرب أهلية لعدة سنوات. و قد تناوبت عليها ما بين الحكومات المنتخبة ديمقراطيا الدكتاتوريات المدنية والعسكرية و ينظر إلى الانتخابات الرئاسية لعام 2011 على أنها الأولى التي أجريت بحرية وبشكل معقول إلى حد ما.

غالبا ما يشار إلى نيجيريا باسم "عملاق أفريقيا"، وذلك بسبب اقتصادها و عدد سكانها الكبير.[16] مع ما يقرب من 174 مليون نسمة و نيجيريا هي البلد الأكثر سكانا في أفريقيا والبلد السابع الأكثر اكتظاظا بالسكان في العالم.[17] يعيش في هذا البلد أكثر من 500 جماعة عرقية، وأكبر الجماعات العرقية هي الهوسا و اليوروبا و الإيبو. بالنسبة للدين تنقسم نيجيريا تقريبا مناصفة بين المسيحيين الذين يعيش معظمهم في الأجزاء الجنوبية والوسطى من البلاد و المسلمين و يتركز معظمهم في المناطق الشمالية والجنوبية الغربية. وهناك أقلية من الديانات التقليدية يمارسها بعض السكان الأصليين في نيجيريا مثل الإيبو واليوروبا. وتعرف نيجيريا كقوة إقليمية في أفريقيا.[18][19][20]

في عام 2014 أصبح (الناتج المحلي الإجمالي) لاقتصادها الأكبر في أفريقيا والذي تبلغ قيمته أكثر من 500 مليار دولار و بذلك تفوقت على جنوب أفريقيا لتصبح الاقتصاد ال26 الأكبر في العالم.[21][22] وعلاوة على ذلك، فإن نسبة الدين إلى الناتج المحلي الإجمالي 11 في المئة فقط (أقل من نسبة 85 في عام 2012),[23]

 

بحلول عام 2050 من المتوقع أن تصبح نيجيريا واحدة من أكبر 20 اقتصادات في العالم.[18] وقد لعبت احتياطيات النفط في البلاد دورا رئيسيا في تنامي الثروة. ويعتبر البنك الدولي نيجيريا سوقا ناشئة سريعة .[24] وهي أيضا عضو في مجموعة النعناع. و هي مدرجة أيضا من بين الاقتصادات "التالية أحد عشر" لتصبح من بين الأكبر في العالم. ونيجيريا هي عضو في منظمة الأمم المتحدة و الاتحاد الأفريقي و منظمة أوبك الأمم المتحدة و منظمات دولية الأخرى.

 

أصل التسمية

اسم نيجيريا مأخوذ من نهر النيجر الذي يمر في البلاد. أطلق هذا الاسم فلورا شو في أواخر القرن التاسع عشر، فلورا هي زوجة بارون لوغارد، إداري في المستعمرات البريطانية، تزوجها في عام 1902. استعمرت بريطانيا نيجيريا في أواخر القرن التاسع عشر وبدايات القرن العشرين مؤسسة للهياكل إدارية والقانون مع الاعتراف بالقيادات التقليدية. استقلت نيجيريا مرة أخرى في عام 1960. بعد بضع سنين تلت نشبت حرب أهلية عندما حاولت بيافرا الحصول على الاستقلال.

 

الجغرافيا

المناطق الجغرافية

تبلغ مساحة نيجيريا نحو 923,768كم²، ويمكن تقسيمها إلى عشر مناطق هي:

سهول سكوتو:

تقع سهول سكوتو في الجزء الشمالي الغربي من نيجيريا، وهناك عدة أنهار تجري عبر هذه السهول المنخفضة المسطحة، وتغمرها بالفيضانات خلال موسم الأمطار. تقوم هذه الفيضانات بترسيب التربة الخصبة التي تمكن المزارعين من زراعة المحاصيل المختلفة، ولكنها قد تسبب تدمير المنازل والحقول أحياناً.

حوض تشاد:

يمتد حوض تشاد عبر الجزء الشمالي الشرقي من نيجيريا جنوبي وغربي بحيرة تشاد. وتوجد كثبان رملية مستطيلة، تمتد عبر أجزاء الحوض المنخفض. وخلال موسم الأمطار تتحول بعض أجزاء المنطقة إلى مستنقعات. ولكن قد تمر فترات طويلة لاتهطل فيها أية أمطار، مما يسبب موجات خطيرة من الجفاف في المنطقة. وتتكون النباتات التي تنمو في هذه المنطقة من حشائش قصيرة وشجيرات متفرقة.

السهول الشمالية العالية:

تغطي السهول مايقرب من 20% من المساحة الكلية لنيجيريا ويصل ارتفاع معظم السهول إلى 762م فوق سطح البحر. وتشكل السهول الشمالية العالية، المنبع لعدد من فروع نهر النيجر كأنهار، الكونجولا والسكوتو والكواندا. وهي تتدفق بهدوء عبر السهول، وتشكل شلالات جميلة، وقد تهوي إلى الأخاديد العميقة في بعض أجزاء المنطقة.

هضبة جوس:

تقع هضبة جوس قرب أواسط نيجيريا، وهي ترتفع بحدة عن مستوى السهول المجاورة. وترتفع بعض أجزاء المنطقة إلى أكثر من 1,500م فوق سطح البحر. وتربى أبقار الحليب فوق الأراضي المعشبة على الهضبة، كما توجد مناجم قصدير مهمة في المنطقة. نهر النيجر يتدفق جنوبـًا، خلال المنطقة الغربية الوسطى من نيجيريا، ويمر عبر سهول خصبة وغابات مدارية ومستنقعات؛ ليصب في خليج غينيا الذي يشكل ذراعاً في المحيط الاطلنطى. وتبدو في الصورة عبَّارة وهي تعبر النهر عند الدلتا.

حوض نهر النيجر-بنيو:

يشكل حوض نهر النيجر ـ بنيو ـ قوسًا يمتد عبر أواسط نيجيريا من الشرق إلى الغرب. ويجري نهر النيجر باتجاه الجنوب الغربي من بنين عبر الجزء الأوسط الغربي من نيجيريا. يتلاقى النهران قرب أواسط القطر، ويندفعان معـًا نحو دلتا النيجر. تغطي الأراضي العشبية وغابات النخيل وسهول المستنقعات أجزاء من الوادي. أما المناطق الأخرى فتغطيها تلال صخرية وعرة.

المرتفعات الغربية:

تقع المرتفعات الغربية التي تعرف أيضاً باسم هضبة أرض اليوروبا في الجزء الغربي من أواسط نيجيريا على ارتفاع يتراوح ما بين 300م و610م فوق سطح البحر. وتغطي السهول المعشبة الأراضي المرتفعة، وتكون تلالاً شبيهة بالقباب.

المرتفعات الشرقية:

تقع المرتفعات الشرقية على الحدود الشرقية لنيجيريا، وهي تتكون من هضاب، وجبال، وتلال صخرية منخفضة. ترتفع معظم المنطقة إلى ما يزيد على 1,200م فوق سطح البحر وترتفع قمة ديملانج في جبال شمبشي، وهي أعلى نقطة في نيجيريا إلى 2,042م فوق سطح البحر.

السهول الجنوبية الغربية:

تتكون السهول الجنوبية الغربية من منطقة غابات كثيفة، تنحدر تدريجيـًا باتجاه الشمال، في خليج غينيا الذي يشكل ذراعاً من المحيط الأطلسي، وتغطي المستنقعات والبحيرات الضحلة جزءاً كبيراً من المنطقة الساحلية، وتحتل لاغوس العاصمة السابقة عدة جزر في بحيرة لاغوس.

الأراضي المنخفضة الجنوبية الشرقية:

تماثل الأراضي المنخفضة الجنوبية الأجزاء الأخرى في جنوبي نيجيريا، وتغطي معظم المنطقة مستنقعات وسهول مغطاة بالغابات. أما الجزء الشمالي الغربي من المنطقة فهو هضاب شديدة الانحدار، ترتفع إلى مايقرب من 300م فوق سطح البحر.

دلتا النيجر:

تحتل دلتا النيجر المنطقة الجنوبية من نيجيريا على خليج غينيا، وتتكون من رواسب من الطين والصلصال والرمل عند مصب نهر النيجر، وتغطي البحيرات الضحلة ومستنقعات المانجروف جزءًا كبيراً من المنطقة.

 

المناخ

يسود المناخ المداري معظم أنحاء نيجيريا، وهو دافئ في معظم أوقات السنة، غير أن المناطق الشمالية أكثر حرارة وجفافاً من المناطق الجنوبية. ويبلغ متوسط درجة الحرارة في الشمال نحو 29°م، إلا أن درجة الحرارة اليومية قد تصل إلى 38°م، أما متوسط درجات الحرارة في هضبة جوس في أواسط نيجيريا والمرتفعات الشرقية فأقل كثيراً؛ وذلك بسبب الارتفاع الشديد عن مستوى البحر. يبلغ المتوسط السنوي لدرجات الحرارة في الجنوب الرطب نحو 27°م. وبالنسبة للأمطار فإن الجنوب يتلقى نسبة أكبر من المطر من الشمال، ويبلغ المتوسط السنوي للمطر نحو 381 سم في المناطق الساحلية. ويستمر موسم سقوط الأمطار من إبريل حتى أكتوبر، في معظم مناطق نيجيريا غيرأنه يستمر لمدة أطول في جنوبي البلاد.

 

التاريخ:

تبين السجلات التاريخية أن أول سكن للمنطقة المعروفة حالياً بنيجيريا يعود إلى عام 500 سنة قبل الميلاد، حيث استوطنتها مجموعات الهاوسا، و كانوري، و الفولاني. دخل الإسلام إلى نيجيريا في القرن الثالث عشر ميلادي و سيطرت على المنطقة إمبراطورية كانيم من نهاية القرن الحادي عشر وحتى أواسط القرن الرابع عشر ميلادي كما سيطرت إمبراطورية الفولاني على المنطقة من بداية القرن التاسع عشر وحتى احتلال البريطانيين للاغوس عام 1851 م. خلال الحرب العالمية الأولى أرسل الحلفاء بقوات بحرية لترابط فيها خشية الغزو الألماني من الكاميرون، و إن أول من احتل نيجيريا هم البرتغاليون عام 1885 ثم احتلها الإنجليز وفي نفس العام تمكنت شركة النيجر الملكية من حصول على امتياز استغلال ثروات نيجيريا عندما كانت تحت إدارة السير جورج تاوبمان والتي أصبحت تحت سلطة الحكومة البريطانية في عام 1900م، ثم استقلت عن بريطانيا 1 أكتوبر عام 1960 و انضمت إلى مجموعة الدول المصدرة للنفط عام 1970.

 

العهد الاستعماري

بدأت بريطانيا العظمى تحارب الرق وتعزز تصدير زيت النخيل في المنطقة بدلاً من الرقيق. وأصبحت لاغوس في العام 1861 مستعمرة بريطانية ضمّها البريطانيون واستعملوها في جهودهم الهادفة إلى مقاومة الاسترقاق وتعززت أنشطة الإرساليات التبشيرية المسيحية. واعترفت القوى الأوروبية في مؤتمر برلين في العام 1885، بمطلب بريطانيا بالتمسك بجنوب نيجريا. في تلك الأثناء تمكن رجل أعمال بريطاني من احتكار التجارة على طول نهر النيجر وحصلت شركته Royal Niger Company على ترخيص بريطاني في العام 1886.

في العام 1900، تم استبدال الشركة بنظام من المحميات بدأ في الجنوب، وسرعان ما تمكّنت القوات البريطانية من غزو الولايات المسلمة في الشمال. وكانت المنافسة التي شكلتها كل من ألمانيا وفرنسا، اللتين كانتا تنظمان إمبراطورياتهما الاستعمارية في غرب إفريقيا، من محفزات هذه العملية. وتم توحيد البلاد تحت اسم مستعمرة ومحمية نيجيريا، وخضعت لحاكم بريطاني في العام 1914. وتمكن البريطانيون من تغيير مؤسسات الحكم التقليدية وأنشأوا هيئات تشريعية جديدة تتمتع بصلاحيات وتمثيل محدودين. ونظم النيجيريون سريعاً الأحزاب السياسية لاكتساب تنازلات أكبر. قامت بريطانيا بعد الحرب العالمية الثانية بشكل خاص، بمنح الصلاحيات تدريجياً كما منحت الحق في الحكم الذاتي في المنطقة جزءا من عملية واسعة النطاق لنزع الاستعمار في إفريقيا وحول العالم.

تمت إقامة انتخابات وطنية في العام 1959 وأعلن استقلال نيجيريا الرسمي في 1 تشرين الأول/أكتوبر من العام 1960. في السنة التالية تقرر، ومن خلال استفتاء، مصير إقليم الكاميرون الغربي الذي كان جزءاً من الكاميرون الخاضع للهيمنة الألمانية قبل الحرب العالمية الأولى؛ واقتسمت كل من بريطانيا العظمى وفرنسا المستعمرة الألمانية بعد الحرب التي وضعت تحت وصايتهما. اختار القسم الشمالي من الإقليم الخاضع لبريطانيا الانضمام إلى نيجيريا أما القسم الجنوبي فاختار الانضمام إلى المنطقة التي كانت سابقاً تحت الوصاية الفرنسية، فشكلا جمهورية الكاميرون الفدرالية.

 

نيجيريا والحقبة الاستعمارية

أصبحت مستعمرات مثل نيجيريا جزءا من الإمبراطورية البريطانية المتوسعة التي ركزت على استغلال المواد الخام والمعادن والمواد الغذائية الهامة للتنمية الصناعية الغربية. حاولت بريطانيا تشجيع تصدير المحاصيل الاستوائية في نيجيريا و زيادة الطلب على السلع المصنعة البريطانية. شيد المستعمرون البريطانيون شبكة السكك الحديدية بين 1890s والحرب العالمية الثانية أماالطرق فقد شيدت بمعدل متسارع بعد 1930s. هذه التطورات كانت جنبا إلى جنب مع إدخال الجنيه الإسترليني باعتباره وسيلة عالمية للتبادل وتشجيع تجارة تصدير القصدير والقطن والكاكاو و الفول السوداني و زيت النخيل. كانت بريطانيا تحافظ على هيمنتها الاقتصادية على المستعمرات من خلال القوة العسكرية والتحالفات الإستراتيجية و بالتعاون مع الحكام الأصليين.

 

ما بعد الاستقلال

بعد إعلانها الاستقلال عن بريطانيا في العام 1960، لم تحظَ نيجيريا سوى بست سنوات من الحكم الديمقراطي قبل أن تغرق في ثلاثة عقود من الديكتاتورية العسكرية تخلّلتها فترة قصيرة من الهدوء. تعتبر جمهورية نيجيريا الاتحادية اليوم ديمقراطية نظراً إلى أنها أقامت انتخابات رئاسية وبرلمانية في الأعوام، 1999، و2003 و2007 و2011 و2015. فاز أولوسيجون أوباسانجو، وهو حاكم عسكري أسبق، في الاستحقاقين الأولين وخلفه مرشح حزبه عمر يارادوا في انتخابات العام 2007.

وفاز حزب أوباسانجو الذي يقوم على خليط إثني في الانتخابات البرلمانية بدوراتها الثلاث. عندما مات رئيس يارادوا في مايو 2011 أصبح نائب الرئيس غودلاك جوناثان رئيسا مؤقتا وبعد ذلك فاز الانتخابات في أبريل 2011. غير أنّ هذه الانتخابات اعتبرت متّسمة بالغش والانتهاكات الأخرى، وتواجه البلاد مجموعة من المشاكل منها الفقر والاضطراب والفساد والحزازات الدينية. ثم في مارس 2015 فاز محمد بخاري بالانتخابات الرئاسية.

 

الجمهورية النيجيرية الأولى

كانت الجمهورية الأولى في الحكم الجمهوري في نيجيريا بين عامي 1963 و1966 التي تحكمها أول دستور جمهوري.

الجمهورية النيجيرية الثانية

كانت الجمهورية الثانية الحكومة الجمهورية في نيجيريا بين عامي 1979 و1983 التي يحكمها الدستور الجمهوري الثاني.

الحرب النيجيرية البيافرية

عقب اعلان الكولونيل اوجوكوو الحاكم العسكري للإقليم الشرقي استقلال الإقليم وتأسيس دولة بيافرا في 30 مايو 1967. كانت حكومة الإقليم ترى أن التطورات السياسية الحادة في البلاد وسيطرة أبناء الإقليم الشمالي على الحكم تعتبر تراجعا عن الطابع الاتحادي للدولة. وقد بدأت تهديدات حكام الإقليم الشرقي بالاستقلال في مارس 1967 عقب اصدار مراسيم مالية خاصة بجمع الإيرادات لحكومة الشرق فقط ووقف توريد الأموال للحكومة الاتحادية وفيما عدا رسوم البترول. وقد اتبع ذلك رد المجلس العسكري الحاكم للبلاد بقرار بتقسيم الإقليم الشرقي ل3 أقاليم منفصلة.

ورد الإقليم الشرقي بالاستيلاء على بقية المباني والادارات التابعة للحكومة الاتحادية وقرار يقضى بأن شركات البترول عليها أن تدفع الرسوم المقررة إلى حكومة الشرق وبدا أن البلاد على حافة الحرب الاهلية. واتخذت الجمعية الاستشارية لإقليم الشرق قرارا يقضي بالانفصال عن الدولة الاتحادية وهو قرار كان يعتبر تكريسا لحالة الانفصال التي كانت قد أصبحت واقعا تلا ذلك محاولات عديدة للسلام أبرزها جرى في غانا ولكن رفض الكولونيل اوجوكوو لمبدأ الفيدرالية وتفضيله لمبدأ الكونفيدرالية جعل الحرب أمرا واقعا بعد انهيار كل محادثات السلام.

دعمت إسرائيل الانفصاليين بإمدادهم بالأسلحة السوفييتية الصنع التي استولت عليها من العرب. بدأت الحرب عقب انهيار محادثات السلام بهجوم شنته القوات الاتحادية على الإقليم المنشق من الشمال والشرق باتجاه مدينة انيوجو. وقام الأسطول الفيدرالي بحصار الجنوب. ردت حركة بيافرا على الهجوم بتوسيع القتال إلى خارج حدود الإقليم من أجل تحقيق هدفها "التحرير الكامل لكل نيجريا". فقامت بحركة معاكسة فعبرت نهر النيجر واستولت على إقليم الغرب الأوسط وسيطرت على عاصمته وأهم مدنه في الفترة من 8 أغسطس حتى 20 سبتمبر 1967 وغزت باقى مناطق الغرب الأوسط حتى تمنع الحكومة الاتحادية من استغلال أراضيه من أجل الهجوم عليها ومن أجل محاولة كسب تعاطف مجموعة الايبو وبناء علاقة تحالف مع الإقليم الغربي ضد الإقليم الشمالي المسيطر على الحكومة.

ولكن تطوارات الحرب كانت في صالح الحكومة الاتحادية فقد سيطر الجيش على مدينو انيوجو العاصمة في أكتوبر 1967. وتقدمت إلى الجبهات الجنوبية واستولت على دلتا نهر النيجر. ونقلت العاصمة إلى أومياها التي استولى عليها الجيش لاحقا في مايو 1968 هي ومجموعة من المدن الهامة بعد أن حصر الجيش الانفصاليون في دوائر عسكرية متتالية واستمر القتال حتى حصر الانفصاليون في مناطق ضيقة إلى أن تم الاستيلاء على العاصمة الثالثة اوبري ومطار اولي في يناير 1970 وتم تصفية التمرد.

 

مراجع

1. تعديل قيمة خاصية معرف خريطة الشارع المفتوحة (P402) في ويكي بيانات "صفحة نيجيريا في خريطة الشارع المفتوحة". OpenStreetMap. اطلع عليه بتاريخ 26 يوليو 2018.

2. الباب: 97

3. http://www.worldometers.info/world-population/nigeria-population/

4. https://www.interpol.int/Member-countries/World — تاريخ الاطلاع: 7 ديسمبر 2017 — الناشر: منظمة الشرطة الجنائية الدولية

5. https://www.opcw.org/about-opcw/member-states/ — تاريخ الاطلاع: 7 ديسمبر 2017 — الناشر: منظمة حظر الأسلحة الكيميائية

6.https://www.iho.int/srv1/index.php?option=com_wrapper&view=wrapper&Itemid=452&lang=en — تاريخ الاطلاع: 8 ديسمبر 2017 — الناشر: المنظمة الهيدروغرافية الدولية

7. http://www.unesco.org/eri/cp/ListeMS_Indicators.asp

8. http://data.worldbank.org/indicator/NY.GDP.MKTP.CD

9. http://data.worldbank.org/indicator/NY.GDP.PCAP.PP.CD

10. http://data.worldbank.org/indicator/NY.GDP.PCAP.CD

11. http://data.worldbank.org/indicator/FI.RES.TOTL.CD

12. http://hdr.undp.org/en/countries/profiles/NGA

13. http://data.worldbank.org/indicator/SL.UEM.TOTL.ZS

14. International Numbering Resources Database — تاريخ الاطلاع: 8 يوليو 2016 — المحرر: الاتحاد الدولي للاتصالات

15. "Rankings: African Countries by Population". THE AFRICAN ECONOMIST (باللغة الإنجليزية). 2012-12-21. اطلع عليه بتاريخ 30 مارس 2017.

16. Nigeria: Giant of Africa, by Peter Holmes 1987

17. Library of Congress – Federal Research Division (July 2008). "Country profile: Nigeria" (PDF): 9. تمت أرشفته من الأصل (PDF) في 15 July 2006. اطلع عليه بتاريخ 28 ديسمبر 2011.

18. "Nigeria is poised to become Africa's most powerful nation". اطلع عليه بتاريخ 28 نوفمبر 2013.

19. "Nigeria". West Africa Gateway. اطلع عليه بتاريخ 25 أغسطس 2013.

20. "Nigeria" (PDF). اطلع عليه بتاريخ 28 نوفمبر 2013.

21. "Nigeria becomes Africa's largest economy". اطلع عليه بتاريخ 05 أبريل 2014.

22. "Nigerian Economy Overtakes South Africa's on Rebased GDP". اطلع عليه بتاريخ 20 أبريل 2014.

23. "UPDATE 2-Nigeria surpasses South Africa as continent's biggest economy". اطلع عليه بتاريخ April 26, 2014.

24. "Nigeria". World Bank. اطلع عليه بتاريخ 28 نوفمبر 2013.

 

یستمر ...