مقدمة قصيرة من تونس (الجزءالثالث)

  • رقم الخبر 1943
  • المصدر: ویکیبیدیا، الموسوعة الحرة

المخلص لتونس اقتصاد متنوع ونشيط يملك قطاعات زراعية وتصنيعية وسياحية ومنجمية. للحكومة دور بارز في التحكم بالاقتصاد فالتدخل الحكومي في عجلة الاقتصاد قوي إلا أنه بدأ يقل في عقد التسعينات مع تجه نحو الخصخصة، وتبسيط البنية الضرائبية.


الاقتصاد

لتونس اقتصاد متنوع ونشيط يملك قطاعات زراعية وتصنيعية وسياحية ومنجمية. للحكومة دور بارز في التحكم بالاقتصاد فالتدخل الحكومي في عجلة الاقتصاد قوي إلا أنه بدأ يقل في عقد التسعينات مع تجه نحو الخصخصة، وتبسيط البنية الضرائبية. حققت تونس في التسعينات نموا حقيقيا بلغ 5.5% وتباطئ معدل التضخم. وكان العامل الأساسي في هذا النمو الاقتصادي زيادة عائدات قطاع السياحة والتجارة.

بدأ تطبيق اتفاق الشراكة الأوروبية بين الاتحاد الأوروبي وتونس في 1 مارس 1998 وكان أول اتفاق يطبق بين الاتحاد الأوروبي ودول البحر المتوسط، وطبقا للاتفاق ستقوم تونس بإزالة حواجز التجارة مع الاتحاد الأوروبي على مدى العقد التالي.وقد أصبحت تونس شريكا كاملا للاتحاد الأوروبي في عام 2008 (كما هي حالة النرويج وايسلاندا). من المفترض أن تستمر عملية الخصخصة وتحرير الاقتصاد التونسي وتحسين أداء الحكومة التونسية وسياساتها حتى ذلك الوقت.

 

تطور الدخل الفردي السنوي للمواطن في تونس

بلغ الدخل الفردي السنوي للمواطن في تونس في نهاية عام 2009 5319 ديناراً مقابل 2788 ديناراً عام 2000. كما حدّد منوال التنمية للعشرية 2007-2016 هدف مضاعفة الدخل الفردي للمواطن ليصل إلى حدود 8000 دينار عام 2016.[81]

بلغت القوة الشرائية في تونس 63 مليار دولار في عام 2005 قابلها4،600 دولار كمتوسط للدخل القومي للفرد في تلك السنة وهو رقم متوسط نسبيا إذا ما قورن بمعدل الدخل في الدول الخليجية وعال إذا قورن بمعدلات الدخل في باقي الدول العربية. إذ يعتبر دخل التونسي الأعلى بين الدول غير النفطية في الوطن العربي وأفريقيا. أرقام تلخص الاقتصاد التونسي:

12% نسبة البطالة حسب إحصاء قامت به مكاتب التشغيل.

6.5% نسبة نمو الاقتصاد التونسي وهي نسبة مرتفعة مقارنة بدول الخليج العربي.

2.8% نسبة السكان تحت خط الفقر (أقل من400دولار سنويا)

40% من العاملين في تونس يعملون في قطاع الخدمات و 34% في قطاع الصناعة و26 بالمئة في قطاع الفلاحة حسب المخطط ال11 لالتنمية المصادق عليه من الرئيس نسبة البطالة ستنخفض إلى 10% وسيتم توسيع الطبقة الوسطى لتشمل 82 بالمئة من السكان.

كذلك رغم أن تونس في حالة عجز في الميزان التجاري رغم أنها تغطيه بالكامل وتساهم السياحة بتغطية 50 بالمائة من هذا العجز وتستأثر البلدان الأروبية بالنصيب الأكبر من المبادلات التجارية وهي تتعامل كذلك كثيرا مع بلدان المغرب العربي وخاصة ليبيا فهي تستورد من عندها النفط والغاز وتصدر لها منتوجات كثيرة ولكامل بلدان الغرب العربي تقريبا. انتهجت تونس منذ سنة 1987 استراتيجية تنموية تميزت بالشمولية والتدرج، حيث شهدت البلاد تطورا اقتصاديا، ففي العام 2007 حقق الاقتصاد التونسي نسبة نمو بلغت 6.3% مقابل 5.5% سنة 2006. كما تراجع مؤشر المديونية حيث تراجعت مؤشراتها إلى مستويات معقولة من ذلك انخفاض نسبة الدين الخارجي إلى حدود 44% من الدخل القومي الإجمالي.[82]

 

الديموغرافية

تعتبر تونس من أكثر الدول العربية والمتوسطية تجانسا إذ يمثل المسلمون السنة 98% من السكان مما ولد انتماء وطنيا قويا لدى التونسيين في غياب النزعات العرقية والطائفية. ويتركب سكان البلاد من مزيج من الأمازيغ والعرب والأوروبيين كالرومان والوندال والأندلسيين، إضافة إلى الفينيقيين وبدرجة أقل من الأتراك والأفارقة.[92]

يعتبر الأمازيغ هم أول من سكن البلاد لكن المحطة الأبرز في تاريخ تونس القديم تتمثل في وفود الفينيقيين الذي قاموا بتأسيس قرطاج في القرن التاسع قبل الميلادي. شهدت البلاد بعدها توافد كل من الرومان والوندال عليها. وفي القرن الثامن فتح العرب المسلمون البلاد عقبها مجيئ عدد كبير من العائلات والقبائل العربية التي مالبثت أن إنصهرت بشكل كبير مع باقي السكان لتأخذ تركيبة البلاد منذئذ شكلها الحالي. شهدت البلاد أيضا وفود آلاف الأندلسيين الذين إلتجئوا إليها بعد طردهم من قبل المسيحيين كما عرفت إبتدءا من القرن السادس عشر إستيطان عدد كبير من العائلات التركية.

بلغ عدد سكان البلاد التونسية حسب آخر تقدير نشره المعهد الوطني للإحصاء في غرة جويلية 2010 10 ملايين و549 ألفا و100 نسمة موزعين على 24 ولاية فيما يقدر عدد التونسيين بالخارج ب975 ألف نسمة حسب أرقام تعود إلى 2007.أغلب التونسيين من العرق السامي بما أن أغلب السكان من أصول أمازيغية معربة[93] ومن الأندلسيين والأتراك والصقليين الذين توافدوا على البلاد في حقبات تارخية محتلفة مع وجود بعض الزنوج.

شهد عدد سكان البلاد تطورا كبيرا منذ الاستقلال بفضل تحسن مستوى المعيشة وانخفاض نسبة وفيات الرضع إلا نسبة النمو السكاني شهدت انخفاضا متواصلا في السنوات الأخيرة من 2،66% عام 1975، ثم 2،58 عام 1984، ثم 1،7 عام 1994 لتبلغ 0.989% سنة 2008 وهي أقل نسبة في الوطن العربي قبل لبنان. يمثل المسلمون الأغلبية الساحقة من السكان مع وجود أقليات مسيحية ويهودية صغيرة قدمت فيما بعد وعاشت دائما في سلام مع المسلمين.

تعتبر تونس المتوسطية تجانسا إذ يمثل المسلمون 98% من السكان مما ولد انتماء وطنيا قويا لدى التونسيين في غياب النزعات العرقية والطائفية رغم أنه بلد متعدد الأعراق. وتركيبة السكان حاليا هي مزيج من العرب والأمازيغ والفينيقيين والأوروبيين والأتراك والأفارقة والرومان وأندلسيين. يعتبر الأمازيغ هم أول من سكن البلاد لكن المحطة الأبرز في تاريخ تونس القديم تتمثل في وفود الفينيقيين الذي قاموا بتأسيس قرطاج في القرن التاسع قبل الميلادي.

سيطر الرومان على شمال أفريقيا حتى القرن الخامس الذي شهد سقوط الإمبراطورية الرومانية، بعدها قدم إلى تونس مجموعات عرقية أوروبية أهمها الوندال. وفي القرن الثامن غزو العرب المسلمون البلاد عقبها مجيئ عدد كبير من العائلات والقبائل العربية لتأخذ تركيبة البلاد منئذ شكلها الحالي. شهدت البلاد أيضا وفود آلاف الأندلسيين الذين إلتجئوا إليها بعد طردهم من قبل المسيحيين كما عرفت ابتداء من القرن السادس عشر استيطان عدد كبير من العائلات التركية.

 

الدين

الإسلام هو الدين الرئيسي والرسمي لتونس [95] بمعدل حوالي98٪ من السكان. 85٪ من التونسيين هم من المسلمين السنة من المذهب المالكي، والباقي حنفي.المسيحية في تونس أقلية ويصل عدد المواطنين المسيحيين إلى 25،000 وهم الناطقون بالعربية وأيضا من المنحدرين من أصول أوروبية. وينتشر المسيحيون التونسيون في جميع أنحاء تونس[96].

 

الصحة

بلغت نسبة نفقات الصحة العمومية 6،5 بالمائة من ميزانية الدولة و1،6 بالمائة من الناتج الداخلي الخام عام 2008.[97] كما بلغ عدد السكان لكل طبيب 865 ساكن عام 2008 مقابل 1284 ساكن عام 2000، في حين بلغ عدد السكان لكل صيدلي 3386 ساكن عام 2008 مقابل 4902 ساكن عام 2000.[98]

تطور مؤشرات الصحة في تونس

بلغ عدد المستشفيات العمومية في تونس 183 عام 2008، وهي موزعة على 9 مستشفى جامعي و33 مستشفى جهوي و121 مستشفى محلي.[99] كما بلغ عدد مراكز تصفية الدم 32 مركزاً عام 2008 مقابل 3 مراكز عام 1987.[99]

تطور التجهيزات الصحية في تونس

وتتوزع المستشفيات الجامعية في البلاد التونسية على ولايات الساحل والشمال، في حين تكتفي الولايات الداخلية كافة بمستشفيات جهوية ومحلية، أقل تجهيزا وبطاقم طبي أقل.

 

المسيحية في تونس

تقريبا جميع التونسيين (99% مسلمين) 85% منهم سنة من أتباع المذهب المالكي و 15% على المذهب الحنفي وهناك أقلية عبادية وهناك الصفريون مع وجود 2000 يهودي في جزيرة جربة التونسية حسب مصادر تونسية و 1500 حسب مصادر يهودية، يهود تونس العاصمة قدموا من إسبانيا في أواخر القرن الخامس عشر للميلاد بعد اضطهادهم من قبل الإسبان.

قدم يهود جربة من المشرق العربي بعد حرق معبدهم من قبل نبوخذ نصر قبل 2500 سنة. رغم أنه لا توجد أرقام رسمية تحصي عدد المسيحيين في تونس إلى أنه يوجد حوالي 50،000 مسيحي من المقيمين وهم من فرنسيين تونس فضلًا عن تونسيون من أصول إيطالية وفرنسية ومالطية؛[96] حوالي 80% من مسيحيين تونس هم من الكاثوليك ومن كبار السن ويقيمون بتونس العاصمة وصفاقس. وهناك عدد ضئيل من الأرثوذكس (منهم ركاب سفينة روسية رحلتهم فرنسا إلى بنزرت أثناء الحرب العالمية الثانية إضافة إلى بعض المهاجرين من اليونان)، وهناك أقلية بروتستانتية مكونة من الآف التوانسة ممن تحولوا إلى المسيحية.[101]

 

اللغات واللهجات

يتكلم التونسيين اللغة العربية باللهجة التونسية، وهي لهجة نتجت بالاساس عن تمازج بين اللغة العربية و عدة مصطلحات من الأمازيغية دخلتها العديد من الكلمات من اللغات التركية والإيطالية وبدرجة كبيرة الفرنسية، نظرا لاعتبارات تاريخية تعود إلى القرنين 18 و 19. تمتلك الإيطالية حضوراً قوياً في اللهجة التونسية من خلال مفردات يعود أصلها للمهاجرين القادمين من صقلية. حصل أهم دمج في تاريخ اللهجة التونسية عندما أضيفت كلمات أندلسية (الإسبانية حاليا) بعد طرد المورسكيين من الأندلس بين القرنين 17 و 18. تعتبر العربية اللغة الرسمية بينما تعد الفرنسية لغة الإدارة والأعمال بحكم الأمر الواقع مع إزدياد لشهرة اللغة الإنجليزية خاصة لدى الشباب التونسي. بالإضافة لمفردات قديمة من الأمازيغية، حيث لا زالت بعض المناطق في تونس تتكلم الأمازيغية[102] في مطماطة وفي جزيرة جربة (في أجيم، قلالة، سدويكش وورسيغن) وفي شنني تطاوين وفي الدويرات.

 

التعليم

مراحل نظام التعليم في تونس

نسبة التحصيل في العالم (2008 - 2009)، تحتل تونس المرتبة 128 بنسبة تحصيل تساوي 77،7%[103]

مرحلة ما قبل المدرسة (وهي للأطفال بين 3 و 6 سنوات[104]) ليست إلزامية ويتم توفيرها في رياض الأطفال[105]. التعليم الابتدائي إلزامي ومجاني بين 6 و 16 سنة. وينقسم إلى مرحلتين: المرحلة الأولى تدوم 6 سنوات في المدارس الابتدائية في حين أن المرحلة الثانية مدتها 3 سنوات وتجرى في المدارس الاعدادية[104] · [106].

هذه الدراسة تتوج بشهادة ختم التعليم الأساسي وتخول الالتحاق مجاناً للتعليم الثانوي في المعاهد الثانوية. تضم الدراسة في هذه المعاهد 4 سنوات تنقسم إلى سنة جذع مشترك وثلاثة سنوات اختصاص من بين 6 اختصاصات مقترحة (أدب وعلوم وعلوم تقنية وعلوم العلمية واقتصاد وتصرف وعلوم اعلامية).[107] تختم الدراسة الثانوية بشهادة البكالوريا وتفتح المجال للتعليم العالي الذي يحوي 179 معهد تابعين ل13 جامعة 5 منهم في العاصمة تونس والبقية موزعة على 7 ولايات بالإضافة ل24 معهد عالي للدراسات التكنولوجية (ISET) موزعة على جميع ولايات تونس.

رغم أن 21% من ميزانية الدولة مخصصة للتعليم سنة 2008 فإن عدد التلاميذ المسجلين في 2008 في انخفاض مقارنةً بسنة 2000 (2.1 مليون في 2008 و 2.4 مليون سنة 2001). بينما يصل عدد الطلبة إلى 370000 [108] أي ما يناهز 27% من الشريحة العمرية المعنية. بلغت نسبة التحصيل عام 2009 77.7%، وبلغت نسبة التمدرس للأطفال بين 12 و17 سنة عام 2005، بالتساوي بين الفتيان والفتيات، 66%.

 

الإعلام

تحتل تونس المرتبة 133 [109] (على 180) في مجال حرية الاعلام حسب تصنيف مراسلون بلا حدود لسنة2014.

المشهد الإعلامي في تونس متكون من قناتين فضائيتين حكوميتين (الوطنية 1 والوطنية 2) تابعة لمؤسسة التلفزة التونسية وبعض القنوات الخاصة (باقة قنوات حنبعل ونسمة) نتيجة الانفتاح للخواص بدايةً من سنة 2003. كما توجد 4 اذاعات وطنية (الإذاعة الوطنية وإذاعة تونس الثقافية وإذاعة الشباب بالعربية وإذاعة تونس الدولية المتعددة اللغات) و5 جهوية تحت إشراف مؤسسة الإذاعة التونسية. كما توجد 5 اذاعات خاصة (3 قنوات منوعات موزاييك إف إم وجوهرة أف أم وشمس أف أم وإذاعة إسلامية الزيتونة أف أم وأخرى مهتمة بالاقتصاد اكسبرس أف أم) منحت رخصها لمقربين للسلطة [110].

ولكن بعد الثورة التونسية، ازداد عدد القنوات الخاصة. وهي قناة التونسية وقناة تونس اليوم وقناة الزيتونة وقناة تونسنا وقناة تونس العالمية وقناة الجنوبية وبعض قنوات أخرى. الصحافة المكتوبة سنة 2007 تتكون من 245 صحيفة ومجلة غالبيتها (90%) على ملك خواص ومستقلين [111]. حرية الصحافة مكفولة في الدستور[112]، ولكن رغم ذلك تتبع غالبية الصحف نهج الحكومة وويتركز عملها الأخباري في الشأن الوطني على نقل برقيات وكالة تونس إفريقيا للأنباء حول نشاطات الرئيس والحكومة والتجمع الدستوري الديمقراطي منحل دون نظرة نقدية [113].

 

الصحافة المكتوبة

يوجد في تونس 5 صحف يومية بالعربية: الصحافة (حكومية)، الصباح، الشروق، الصريح، والحرية (التابعة للتجمع الدستوري الديمقراطي) منحل و4 بالفرنسية لابراس (حكومية)، لوطون، لوكوتيديان ولورونوفو (التي يصدرها للتجمع الدستوري الديمقراطي) منحل. من أبرز الصحف الأسبوعية، الأخبار، تونس هبدو (بالفرنسية)، صباح الخير، أخبار الجمهورية، الإعلان. تصدر كذلك الأحزاب السياسية، المرخص لها، صحفا بصفة دورية (وفي بعض الأحيان غير منتظمة) من أبرزها الطريق الجديد، لسان حال حركة التجديد، "الوحدة"، لسان حال حزب الوحدة الشعبية، الموقف التي يصدرها الحزب الديمقراطي التقدمي ومواطنون التي يصدرها التكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات.

 

الإذاعة

يرجع إنشاء أول إذاعة في تونس إلى 17 يونيو 1934 تاريخ إطلاق راديو صفاقس وراديو بنزرت الخاصتين. يحتوي المشهد الإذاعي حاليا على مالا يقل على 13 إذاعة منها 9 حكومية: الإذاعة الوطنية التونسية، إذاعة قفصة، إذاعة الكاف، إذاعة المنستير، إذاعة صفاقس، إذاعة تطاوين، إذاعة تونس القناة الدولية، إذاعة الشباب وإذاعة تونس الثّقافيّة، و4 خاصة: موزاييك أف أم، جوهرة أف أم، وإذاعة الزيتونة أف أم، وشمس أف أم، وExpress FM. أما بعد ثورة 14 جانفي 2011 فقد حصل انفجار إعلامي كبير حيث فاق عدد الإذاعات الأربعين إذاعة منها صبرة fm، راديو كلمة، اوليس fm.أكسيجان fm.

 

التلفزة

يرجع إنشاء أول قناة تلفزية تونسية إلى سنة 1965 تاريخ إطلاق بث القناة الوطنية. في 12 يونيو 1983 أطلقت إ.ت.ت. 2 كقناة ثانية. في 7 نوفمبر 1994 أطلقت قناة 21 الموجهة أساسا للشباب. تم فتح القطاع للخواص سنة 2003 وفي 13 فبراير 2004 [114] تم إسناد رخصة للبث لقناة حنبعل. في سنة 2006 أعلن عن إطلاق قناة خاصة ثانية ت. ت. 1 من المنتظر أن تبدأ البث سنة 2010. تجدر الإشارة أن القناة الإيطالية رايونو متوفرة على الشبكة الأرضية (منذ سنة 1960)، كما أن القناة الفرنسية الثانية كانت متوفرة على الشبكة الأرضية بين يونيو 1989 وأكتوبر 1999.

كان المشهد التلفزي المحلي يضم أيضا بين ديسمبر 1991 وأكتوبر 2001 [115] قناة الأفق المشفرة، التابعة لمجموعة كانال بلوس الفرنسية، والتي كانت تبث برامج محلية في أوقات البث الغير المشفر. بعد ثورة 14 جانفي قدّم رجال اعمال تونسيون مطالب في فتح 32 تلفزة جديدة قبل منها إلى حد الآن 6 تلفزات وهي: التونسية TV التابعة لشركة CACTUS PROD، خمسة TV، اوليسTV، التلفزة التونسية العالمية TWT، الحوار التونسيTV، ڨولدنTV أما القنوات التي انطلقت في البث الفعلي فهي قنوات: تونسنا tv، المتوسط، TNN، الزيتونة، الإنسان، الإخبارية التونسية، القلم، الحوار التونسي، تلفزة تونس 1، التونسية، التونسية الأولى. هذا إضافة إلى قنوات: الوطنية 1، الوطنية 2، نسمة (الحمراء والخضراء والزرقاء) وحنبعل tv.

 

الفنون

يوجد في تونس نوعان من الأدب الأول باللغة العربية والثاني بالفرنسية. يرجع تاريخ الأدب التونسي باللغة العربية إلى القرن السابع الميلادي، تاريخ الفتح الإسلامي للبلاد في حين يرجع جذور الصنف الثاني إلى أواخر القرن التاسع عشر، تاريخ انتصاب الحماية الفرنسية. يطغى مجالا القصة والشعر على أغلب المنشورات الأدبية الحالية. ومن أبرز أعلام القصة التونسية علي الدوعاجي، محمد العروسي المطوي، البشير خريف، حسن نصر ومحمود المسعدي. ومن أبرز الشعراء أبو القاسم الشابي، مصطفى خريف، أحمد خير الدين، الميداني بن صالح، محمد الغزي، المنصف لوهايبي وآدم فتحي.

تتميز الموسيقى التونسية بتنوع كبير على مستوى أصنافها وألوانها. تنقسم الموسيقى التونسية أساسا إلى ثلاثة أنواع: موسيقى ذات طابع عصري بما في ذلك الأغاني بالعربية الفصحى أو العربية الدارجة، موسيقى ذات طابع تراثي كلاسيكي (أساسا المالوف والموشحات والسلامية) والموسيقى الشعبية (المزود والموسيقى الفلكلورية ذات الطابع الجهوي).

أبرز تظاهرة للموسيقى التونسية هو "مهرجان الموسيقى التونسية". ترجع بدايات السينما في تونس إلى عام 1896 تاريخ تصوير الأخوين لوميار لمشاهد حية لأنهج تونس العاصمة. في العام التالي أقيم في البلاد أول عرض سينمائي. سنة 1908 أفتتحت "أمنية باتي" كأول قاعة سينما في البلاد. سنة 1922 صور فيلم زهرة، أول فيلم قصير في البلاد، تبعه سنة 1937 أول فيلم طويل بعنوان "مجنون القيروان". سنة 1966 بعد الاستقلال أنتج أول فيلم تونسي بعنوان الفجر. تنتج السينما التونسية حاليا معدل ثلاثة أفلام طويلة و6 أفلام قصيرة في السنة. تعد أيام قرطاج السينمائية، أهم فعالية سينيمائة في البلاد.

لكل جهة في البلاد موروثها الثقافي وعاداتها وتقاليدها حتى وإن كانت متجانسة مع بعضها البعض. فكل منطقة تنطوي على أكلات، أزياء تقليدية، طراز معماري أو عادات محلية تمتاز بها على الأخرى. يظهر التنوع التراثي جليا على مستوى الصناعات التقليدية التي تشمل: الخزف والفخار أساسا في نابل وجربة، السجاد أو الزربية أساسا القيروان والمهدية، الجلد أساسا في العاصمة، صفاقس وقبلي، الخشب في الشمال الغربي وصناعة النحاس في العاصمة والقيروان.

 

فن الطبخ

المطبخ التونسي يعتمد أسساً على الخضراوات ولحم الخروف والبقر (وفي بعض الجهات الجمل) إضافةً للسمك (خاصةً على السواحل) والباستا.[116] رغم أن الكسكسي هو الطبق التقليدي فإن الطبق الأكثر استهلكاً هو المعكرونة[117][118] وبالتدقيق نوعا السباغتي والمكرونة حيث تقدم عادةً مع صلصة طماطم وهريسة. فتونس تحتل المرتبة الثالثة عالمياً في استهلاك الباستا (بعد إيطاليا وفنزويلا) ب 11.7 كغ/ساكن/سنة[117].

 

مصادر

1. تعديل قيمة خاصية معرف خريطة الشارع المفتوحة (P402) في ويكي بيانات "صفحة تونس في خريطة الشارع المفتوحة". OpenStreetMap. اطلع عليه بتاريخ 25 يوليو 2018.

2. http://www.environnement.gov.tn/index.php?id=98&type=98

3. https://www.cia.gov/library/publications/the-world-factbook/geos/ts.html

4. الباب: 1

5. http://www.ins.tn/en/themes/population

6. http://www.imo.org/en/About/Membership/Pages/MemberStates.aspx

7. http://www.imf.org/external/country/index.htm

8. http://www2.unwto.org/members/states

9. https://www.iaea.org/about/memberstates

10. http://www.wipo.int/treaties/en/remarks.jsp?cnty_id=163C

11. https://www.interpol.int/Member-countries/World — تاريخ الاطلاع: 7 ديسمبر 2017 — الناشر: منظمة الشرطة الجنائية الدولية

12. https://www.opcw.org/about-opcw/member-states/ — تاريخ الاطلاع: 7 ديسمبر 2017 — الناشر: منظمة حظر الأسلحة الكيميائية

13. https://www.iho.int/srv1/index.php?option=com_wrapper&view=wrapper&Itemid=452&lang=en — تاريخ الاطلاع: 8 ديسمبر 2017 — الناشر: المنظمة الهيدروغرافية الدولية

14. http://www.unesco.org/eri/cp/ListeMS_Indicators.asp

15. http://data.worldbank.org/indicator/NY.GDP.MKTP.CD

16. http://data.worldbank.org/indicator/NY.GDP.PCAP.PP.CD

17. http://data.worldbank.org/indicator/NY.GDP.PCAP.CD

18. http://data.worldbank.org/indicator/FI.RES.TOTL.CD

19. http://hdr.undp.org/en/countries/profiles/TUN

20. http://data.worldbank.org/indicator/SL.UEM.TOTL.ZS

21. International Numbering Resources Database — تاريخ الاطلاع: 8 يوليو 2016 — المحرر: الاتحاد الدولي للاتصالات

22. International Numbering Resources Database — تاريخ الاطلاع: 10 يوليو 2016 — المحرر: الاتحاد الدولي للاتصالات

23. http://www.worldtimezone.com/time/wtzresult.php?CiID=6761

24. http://dateandtime.info/country.php?code=TN

25. https://www.timeanddate.com/time/change/tunisia

26. https://www.horlogeparlante.com/history-english.html?city=2464470

27. https://www.timeanddate.com/news/time/tunisia-cancels-dst-2009.html

28. https://www.iso.org/obp/ui/#iso:code:3166:TN

29. http://www.lincmad.com/world.html

30. https://www.itu.int/dms_pub/itu-t/opb/sp/T-SP-E.164D-2016-PDF-E.pdf

31. http://www.wtng.info/wtng-216-tn.html

32. النتائج | Institut National des Statistiques

33. تونس في العصر الوسيط الفتح الإسلامي

34. ÇáÍÓíäíćä Ýí ĘćäÓ

35. "GTZ in Tunisia". gtz.de. GTZ. اطلع عليه بتاريخ 20 أكتوبر 2010.

36. Versi، Anver (Thursday، November 1، 2001). "How Tunisia won the war against terrorism". African Business. اطلع عليه بتاريخ 20 أكتوبر 2010.

37. Jacob Laksin (2007-05-16). "Tunisia's War On Terror". اطلع عليه بتاريخ 20 أكتوبر 2010.

38. Room، Adrian (2006). Placenames of the World: Origins and Meanings of the Names for 6،600 Countries، Cities، Territories، Natural Features، and Historic Sites. McFarland. صفحة 385. ISBN 0786422483. وسم <ref> غير صالح؛ الاسم "adrian" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة.

39. Taylor، Isaac (2008). Names and Their Histories: A Handbook of Historical Geography and Topographical Nomenclature. BiblioBazaar، LLC. صفحة 281. ISBN 0559296681.

40. Houtsma، Martijn Theodoor (1987). E.J. Brill's First Encyclopaedia of Islam، 1913-1936. Brill. صفحة 838. ISBN 9004082654.

41. Livy، John Yardley، Dexter Hoyos (2006). Hannibal's War: Books Twenty-one to Thirty. Oxford University Press. صفحة 705. ISBN 0192831593.

42. هل يعرف الشباب التونسي أصل كلمة تونس؟(بالعربية)

43. Rossi، Peter MWhite، Wayne Edward (1980). Articles on the Middle East، 1947-1971: A Cumulation of the Bibliographies from the Middle East Journal. Pierian Press، جامعة ميشيغان. صفحة 132.

44. Paul Sebag، Tunis. Histoire d’une ville، éd. L’Harmattan، 1998، p. 54

45. المغرب العربي الكبير(الموقع ـ المساحة ـ التّقسيم السّياسي) https://lewebpedagogique.com/

46. مناخ البلاد التونسي عالم العرب

47. برنامج الجفرافيا للسنة الثانية ثانوي في تونس

48. قائمة اسمية في مناطق معتمديات ولايات الجمهورية - رئاسة الحكومة

49. (بالعربية) المعهد الوطني للإحصاء (معلومات عامة)

50. التنظيم البلدي 2016

51. "GTZ in Tunisia". gtz.de. GTZ. اطلع عليه بتاريخ 20 أكتوبر 2010.

52. تاريخ تونس من عصور ما قبل التاريخ الي الاستقلال، محمد الهادي الشريف، سراس للنشر، مارس 2008

53. الجزء الأول من كتاب نزهة الأنظار في عجائب التواريخ والأخبار ص 206

54. (بالإنجليزية) العائلات المالكة والحاكمة في أفريقيا وآسيا وأوقيانوسيا وأمريكا: حسين باشا.

55. Yasmine Ryan (26 January 2011). "How Tunisia's revolution began – Features". Al Jazeera English. اطلع عليه بتاريخ 13 فبراير 2011.

56. "Wikileaks might have triggered Tunis' revolution". Alarabiya. 15 January 2011. اطلع عليه بتاريخ 13 فبراير 2011.

57. Spencer، Richard (13 January 2011). "Tunisia riots: Reform or be overthrown، US tells Arab states amid fresh riots". Telegraph. London. اطلع عليه بتاريخ 14 يناير 2011.

58. Ryan، Yasmine (14 January 2011). "Tunisia's bitter cyberwar". Al Jazeera English. اطلع عليه بتاريخ 16 يناير 2011.

59. "Trade unions: the revolutionary social network at play in Egypt and Tunisia". Defenddemocracy.org. اطلع عليه بتاريخ 11 فبراير 2011.

60. "When fleeing Tunisia، don't forget the gold". Korea Times. 25 January 2011. اطلع عليه بتاريخ 19 يناير 2013.

61. El Amrani، Issandr؛ Lindsey، Ursula (8 November 2011). "Tunisia Moves to the Next Stage". Middle East Report. Middle East Research and Information Project.

62. Zavis، Alexandra (13 December 2011). "Former dissident sworn in as Tunisia's president". Los Angeles Times. Los Angeles Times. اطلع عليه بتاريخ 13 ديسمبر 2011.

63. "Tunisia's constitution will not be based on Sharia: Islamist party". Al Arabiya. اطلع عليه بتاريخ 18 فبراير 2013.

64. Fleishman، Jeffrey (6 February 2013). "Tunisian opposition leader Chokri Belaid shot dead outside his home". Los Angeles Times. اطلع عليه بتاريخ 18 فبراير 2013.

65. اغتيال المعارض التونسي محمد البراهمي

66. الشروق - تسلسل الأحداث منذ اغتيال محمد البراهمي: أيام تصنع تاريخ تونس، من جبهة الانقاذ الى ثورة حراير تونس

67. الشروق - مهدي جمعة يتسلم السلطة:حكومة توافق وكفاءات

68. الرئيس التونسي يفوز بفترة رئاسية جديدة بحصوله على 94% من الأصوات - دنيا الوطن - تاريخ النشر 25 أكتوبر-2004- تاريخ الوصول 30 ديسمبر-2008 نسخة محفوظة 31 مايو 2010 على موقع واي باك مشين.

69. الرئيس التونسي يتخلى عن السلطة ويغادر البلاد إلى جهة غير معلومة نسخة محفوظة 04 نوفمبر 2011 على موقع واي باك مشين.

70. jawwad.org

71. "Profile on Tunisian Media" Open Net Initiative، 2009 نسخة محفوظة 15 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.

72. "RWB Issues Enemies of the Internet List" PBS، 2010 نسخة محفوظة 13 نوفمبر 2012 على موقع واي باك مشين.

73. "Second Phase of WSIS: Tunisia 2005" WSIS، 2005 نسخة محفوظة 14 أغسطس 2015 على موقع واي باك مشين.

74. Facebook bigger than newspapers? So what?، Spot On، May 25th، 2010. نسخة محفوظة 17 فبراير 2016 على موقع واي باك مشين.

75. "Shems FM hits Tunisia airwaves" Houda Trabelsi، October 5، 2010

76. "Television TV in Tunisia" TunisPro

77. (fr) إعلان تأسيسي الجيش التونسي في الرائد الرسمي للجمهورية، رقم 52، 29 و 30 يوليو 1956، الصفحة 884

78. "منظمة الشفافية الدولية: الجيش التونسي الأقل فسادًا في المنطقة". العربي الجديد. 30-10-2015. اطلع عليه بتاريخ 03 أكتوبر 2015.

79. الجيش التونسي يجري مناورات عسكرية مشتركة مع الجيش الفرنسي[وصلة مكسورة]

80. (بالعربية) تونس تشارك في أكبر مناورات عسكرية دولية بإشراف الولايات المتحدة بالمغرب

81. «الطبقة الوسطى في تونس» على موقع وزارة الشؤون الاجتماعية والتضامن والتونسيين بالخارج. وُصل لهذا المسار في 5 أكتوبر 2010.

82. changement.tn[وصلة مكسورة]

83. المؤشرات الجملية للفلاحة (موقع بوابة الفلاحة التونسية)

84. (بالإنجليزية) Tunisia Is the World’s Second Largest Olive Oil Producer

85. (بالإنجليزية) Tunisia Has a Moment as Top Olive Oil Exporter

86. (بالفرنسية) Établissements publics dépendant du وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري (المنشآت والمؤسّسات العموميّة الخاضعة للإشراف)

87. (بالفرنسية)قائمة المطارات الدولية التونسية - ديوان الطيران المدني والمطارات

88. []

89. وزارة التجهيز: المواني البحرية

90. M. Othman Ben Arfa. "EFFORT NATIONAL DE MAITRISE DE L'ENERGIE: CONTRIBUTION DE LA STEG" (PDF). steg.com.tn. اطلع عليه بتاريخ 12 نوفمبر 2009.

91. "STEG، company website". اطلع عليه بتاريخ 28 أكتوبر 2009.

92. (بالعربية)التقسيم الجيني لمكونات المجتمع التونسي

93. Hajjej، H. Kâabi، M. H. Sellami، A. Dridi، A. Jeridi، W. El Borgi، G. Cherif، A. Elgaâïed، W. Y. Almawi، K. Boukef et S. Hmida، « The contribution of HLA class I and II alleles and haplotypes to the investigation of the evolutionary history of Tunisians »، Tissue Antigens، vol. 68، n°2، août 2006، pp. 153–162

94. «معطيات ديمغرافية: معطيات عامة حول السكان» على موقع المعهد الوطني للإحصاء. وُصل لهذا المسار في 6 أكتوبر 2010.

95. (بالإنجليزية) Rapport 2008 sur la liberté religieuse en Tunisie (Département d’État des États-Unis)

96. International Religious Freedom Report 2010: Tunisia. United States Bureau of Democracy، Human Rights and Labor (November 17، 2010). This article incorporates text from this source، which is in the ملكية عامة. نسخة محفوظة 19 يناير 2012 على موقع واي باك مشين.

97. «معطيات ديمغرافية. التجهيزات الصحية» على موقع المعهد الوطني للإحصاء. وُصل لهذا المسار في 6 أكتوبر 2010.

98. «معطيات ديمغرافية. مؤشرات الصحة» على موقع المعهد الوطني للإحصاء. وُصل لهذا المسار في 6 أكتوبر 2010.

99. «القطاع الصحي العمومي: دور مرجعي في العلاج والبحث والتكوين» على موقع وزارة الصحة العمومية. وُصل لهذا المسار في 6 أكتوبر 2010.

100. (بالعربية) بي دي إف ال