لمحة موجزة عن مدغشقر(الجزءالثانی)

  • رقم الخبر 1993
  • المصدر: ویکیبیدیا، الموسوعة الحرة

المخلص الزراعة، بما في ذلك صيد الأسماك والحراجة، هي الدعامة الأساسية للاقتصاد. الصادرات الرئيسية هي القهوة، والفانيليا، والقرنفل، وقصب السكر، والكاكاو، والأرز، والكسافا، والفاصوليا، والموز، والفول السوداني والمنتجات الحيوانية.


الاقتصاد

الزراعة، بما في ذلك صيد الأسماك والحراجة، هي الدعامة الأساسية للاقتصاد. الصادرات الرئيسية هي القهوة، والفانيليا (مدغشقر هي أكبر دولة في العالم منتجة ومصدرة للفانيليا)، والقرنفل، وقصب السكر، والكاكاو، والأرز، والكسافا و(التابيوكا)، والفاصوليا، والموز، والفول السوداني والمنتجات الحيوانية. تعتبر الفانيليا ذات أهمية خاصة تاريخيا، ففي عام 1985 عندما كوكا كولا تحولت إلى نيو كوك التي تحتوي على فانيليا أقل تراجع اقتصاد مدغشقر تراجعا ملحوظا، لكنه عاد إلى مستوياته السابقة بعد عودة كوك كلاسيك.[47]

بدأ الإصلاح الهيكلي في أواخر الثمانينيات، في البداية تحت ضغط من المؤسسات المالية الدولية، ولا سيما البنك الدولي. برنامج الخصخصة الأولي (1988-1993) وتطوير نظام منطقة تجهيز الصادرات في وقت مبكر من التسعينيات كان لهما أكبر الأثر في هذا الإصلاح. فترة من الركود الكبير من 1991 حتي 1996 تلتها خمس سنوات من النمو الاقتصادي القوي وتسريع الاستثمار الأجنبي، مدفوعا بموجة ثانية من عمليات الخصخصة  [بحاجة لمصدر] تنمية مناطق تجهيز الصادرات. على الرغم من الإصلاحات الهيكلية المتقدمة، إلا أن الحكم لا يزال ضعيفا والفساد في مدغشقر مرتفع للغاية. خلال فترة النمو القوي من 1997 إلى 2001، ظلت مستويات الفقر مرتفعة، لا سيما في المناطق الريفية. تفجرت أزمة سياسية لمدة ستة أشهر نتيجة الخلاف حول نتائج الانتخابات الرئاسية التي جرت في ديسمبر عام 2001.

تسببت الأزمة في توقف النشاط الاقتصادي في أنحاء كثيرة من البلاد في النصف الأول من عام 2002. انخفض الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي بنسبة 12.7% لعام 2002، وكذلك انخفضت تدفقات الاستثمارات الأجنبية بشكل حاد، لقد شوهت الأزمة سمعة مدغشقر باعتبارها عضوا بارزا في أغوا ومكانا واعدا للاستثمار. بعد الأزمة، انتعش الاقتصاد مع نمو الناتج المحلي الإجمالي من أكثر من 10% في عام 2003.

تخفيض قيمة العملة وارتفاع معدل التضخم في عام 2004 أعاقا الأداء الاقتصادي، ولكن النمو لهذا العام بلغ 5.3%، مع ارتفاع معدلات التضخم لتصل إلى نحو 25% في نهاية العام. التضخم في عام 2005 تمت السيطرة عليه عن طريق سياسة نقدية صارمة لرفع الإخراج الضريبي (سعر البنك المركزي) إلى 16% وتشديد متطلبات الاحتياطي للمصارف. وبالتالي كان من المتوقع أن يصل النمو إلى نحو 6.5% في عام 2005.

في أعقاب الأزمة السياسية عام 2002، حاولت الحكومة تحديد مسار جديد وبناء الثقة وذلك بالتنسيق مع المؤسسات المالية الدولية والجهات المانحة. وضعت مدغشقر خطة الإنعاش بالتعاون مع القطاع الخاص والجهات المانحة وتم تقديمها في مؤتمر "مجموعة أصدقاء مدغشقر" المؤتمر الذي نظمه البنك الدولي في باريس في تموز / يوليو 2002. وقد برهنت الدول المانحة على الثقة في الحكومة الجديدة من خلال التعهد بتقديم مليار دولار من المساعدات على مدى خمس سنوات. حددت الحكومة الملغاشية البنية التحتية للطرق ضمن أولوياتها وأكدت التزامها بالشراكة بين القطاعين العام والخاص من خلال إنشاء لجنة توجيهية مشتركة بين القطاعين العام والخاص.

 

حقول الأرز في مدغشقر

في عام 2000، شرعت مدغشقر في إعداد وثيقة إستراتيجية الحد من الفقر في إطار مبادرة لإنقاذ البلدان الفقيرة المثقلة بالديون. صرحت لجان من صندوق النقد الدولي والبنك الدولي في ديسمبر 2000 بأن البلاد قد وصلت إلى نقطة اتخاذ القرار لتخفيف عبء الديون بموجب مبادرة البلدان الفقيرة المثقلة بالديون وحددت مجموعة من الشروط لمدغشقر للوصول إلى نقطة الإنجاز. في أكتوبر 2004، صرحت لجان من صندوق النقد الدولي والبنك الدولي بأن مدغشقر قد وصلت إلى نقطة الإنجاز في إطار المبادرة المعززة.

تم تشكيل مجلس الأعمال المشترك بين مدغشقر والولايات المتحدة وذلك بالتعاون بين وكالة الولايات المتحدة للتنمية الدولية USAID وبين المنتجين والحرفيين في مدغشقر في عام 2002.[48] تم تشكيل هذا المجلس في الولايات المتحدة في مايو 2003، وتواصل المنظمتان استكشاف سبل للعمل لصالح كلا المجموعتين.

تسعى حكومة الرئيس رافالومانانا بقوة إلى جذب الاستثمارات الأجنبية والتصدي لكثير من العقبات التي تعترض هذا النوع من الاستثمار وذلك عن طريق مكافحة الفساد، وإصلاح قوانين ملكية الأرض، وتشجيع دراسة تقنيات الأعمال الأمريكية والأوروبية، والسعي النشط لجذب المستثمرين الاجانب. برز الرئيس رافالومانانا من خلال شركة تيكو للزراعة والأغذية، وهو يحاول تطبيق العديد من الدروس المستفادة في عالم الأعمال في إدارة الحكومة. بعض المخاوف الأخيرة نتجت عن تضارب في الاهتمامات بين سياساته وأنشطة شركاته. الأبرز من بين هذه المخاوف هو بخصوص المعاملة التفضيلية للواردات من الأرز التي بدأتها الحكومة في أواخر عام 2004 تعويضا عن نقص الإنتاج في البلاد.

تتمثل مصادر النمو الاقتصادي في البلاد في السياحة؛ والغزل والنسيج وصادرات الصناعة التحويلية الخفيفة (ولا سيما من خلال مناطق تجهيز الصادرات)؛ والمنتجات الزراعية، والتعدين. مدغشقر هي البلد الرائدة في إنتاج الفانيليا ويمثل نحو نصف الصادرات للسوق الدولية. تسعى مدغشقر لتنشيط سوق السياحة البيئية، والاستفادة من التنوع البيولوجي الفريد فيها، والموائل الطبيعية للحيوانات، والمتنزهات الوطنية وفصائل الليمور.

تشكل الصادرات من مناطق تجهيز الصادرات، التي تقع بالقرب من أنتاناناريفو وأنتسيرابي، تشكل الأغلبية في تصنيع الملابس الجاهزة، لاستهداف سوق الولايات المتحدة بموجب قانون أغوا والأسواق الأوروبية في إطار اتفاقية كل شيء إلا الأسلحة. وتتألف الصادرات الزراعية من المنتجات صغيرة الحجم عالية القيمة مثل الفانيليا وليتشي والزيوت. يقوم جزء صغير ولكن متزايد من الاقتصاد على التعدين من إلمينيت، من خلال استثمارات في السنوات الأخيرة، لا سيما بالقرب من توليار وفورت دوفين.[49]

شركة التعدين ريو تينتو جروب تتوقع أن تبدأ عمليات بالقرب من فورت دوفين في عام 2008، بعد سنوات عديدة من إعداد البنية التحتية. مشروع التعدين مثير جدا للجدل مع جمعية أصدقاء الأرض وغيرها من المنظمات البيئية التي تقدم تقارير تفصيلية عن قلقها إزاء الآثار الضارة على البيئة والمجتمعات المحلية.[50]

اوتوكلاف يدخل مدغشقر، 2008، كجزء من عملية التعدين الجديدة

عدة مشاريع كبرى تجري حاليا في قطاعات التعدين والنفط والغاز مما سيعطي دفعة كبيرة لاقتصاد مدغشقر في حال نجاحها.

في قطاع التعدين، تشمل هذه التنمية الفحم في ساكوا والنيكل قرب تاماتاف. في مجال النفط، مدغشقر للزيت تطور الحقول البرية الضخمة للنفط الثقيل في تسيميرورو وحقول النفط الثقيل جدا في بيمولانجا.

 

العلاقات الخارجية

كان ينظر إلى مدغشقر تاريخيا بأنها على هامش الاهتمامات بالشؤون الأفريقية على الرغم من كونها عضوا مؤسسا لمنظمة الوحدة الأفريقية، التي تأسست في عام 1963. من عام 1978 إلى عام 1991، أكد الرئيس راتسيراكا الاستقلال وعدم الانحياز وتابع سياسة "كل النقاط" مشددا على العلاقات مع النظم الاشتراكية والراديكالية، بما في ذلك كوريا الشمالية، كوبا، ليبيا، وإيران. ولكن الرئيس ألبرت زافي، الذي تولى منصبه في عام 1993، أعرب عن رغبته في إقامة علاقات دبلوماسية مع جميع البلدان. في مطلع ولايته، أقام زافي علاقات رسمية مع كوريا الجنوبية وأرسل مبعوثين إلى المغرب.

بدء من عام 1997، شجعت العولمة الحكومة والرئيس راتسيراكا على الانضمام إلى السياسات الموجهة نحو السوق والدخول إلى الأسواق العالمية. العلاقات الخارجية تعكس هذا الاتجاه، على الرغم من أن العزلة الطبيعية لمدغشقر والميول الانعزالية التقليدية القوية حدت من نشاطها في المنظمات الاقتصادية الإقليمية وعلاقاتها مع جيرانها في شرق أفريقيا. إنها تتمتع علاقات جيدة وقوية بوجه عام مع جيران المحيط الهندي -- موريشيوس، ريونيون، وجزر القمر.

العلاقات مع أوروبا، وخاصة فرنسا، وألمانيا، وسويسرا، وكذلك مع بريطانيا، وروسيا، واليابان، والهند، والصين أصبحت قوية ونشطة منذ الاستقلال. وفي الآونة الأخيرة، أقام الرئيس رافالومانانا صلات قوية مع الولايات المتحدة، وكانت مدغشقر هي أول بلد مستفيدة من حساب تحدي الألفية. مدغشقر أيضا عضو في المحكمة الجنائية الدولية مع اتفاق الحصانة الثنائية لحماية القوات العسكرية للولايات المتحدة (التي تغطيها المادة 98).

في عام 2002 تم حل منظمة الوحدة الأفريقية وليحل محلها الاتحاد الأفريقي. لم يكن مسموحا لمدغشقر حضور أول قمة للاتحاد الأفريقي بسبب الخلاف على نتائج الانتخابات التي جرت في ديسمبر عام 2001، ولكنه انضم للاتحاد الأفريقي في يوليو 2003 بعد توقف دام 14 شهرا بسبب الأزمة السياسية 2002. ومع ذلك، علقت مدغشقر مرة أخرى من قبل الاتحاد الأفريقي في مارس عام 2009 بسبب الأزمة السياسية المستمرة.[51]

خلال فترة رئاسته، سافر مارك رافالومانانا على نطاق واسع لتحسين صورة مدغشقر بالخارج والسعى إلى تعزيز العلاقات مع البلدان الناطقة بالإنجليزية كوسيلة لتحقيق التوازن مع النفوذ الفرنسي القوي. كما أنه أقام علاقات قوية مع الصين خلال فترة ولايته.

في نوفمبر 2004، وبعد غياب دام 30 عاما تقريبا، أعادت مدغشقر فتح سفارتها في لندن. في يوم 15 ديسمبر 2004 أعلن وزير الخارجية البريطاني جاك سترو إغلاق السفارة البريطانية في انتاناناريفو لتوفير 250000 جنيه استرليني في السنة. كما أعلن وضع نهاية لتقديم المساعدات البريطانية إلى مدغشقر، برامج المنح الصغيرة الممولة من جانب وزارة التنمية الدولية. أغلقت السفارة في أغسطس 2005 على الرغم من الالتماسات والاحتجاجات من قبل رؤساء الدول الأفريقية، والمفوض الأوروبي، ومجلس الشيوخ في مدغشقر، والعديد من الشركات البريطانية، وثلاثين منظمة غير حكومية عاملة في مدغشقر، وأفراد من الجمهور.  [بحاجة لمصدر]

السفارة البريطانية في مدغشقر كانت مغلقة سابقا (لأسباب مالية أيضا) منذ عام 1975 إلى عام 1980. والآن يقوم المجتمع الأنجلو الملغاشي بحملة لإعادة فتحها.

 

السكان

غالبية السكان في مدغشقر خليط من الأسترونيزيين (جنوب شرق آسيا وجزر المحيط الهادئ)، والأصل الأفريقي. السكان الأسترونيزيون في المظهر والثقافة هم الأقلية في البلاد ويتواجد معظمهم في المناطق الجبلية. تشير الأبحاث الحديثة إلى أن الجزيرة كانت غير مأهولة حتى وصل البحارة الأسترونيزيين منذ حوالي 1، 500 إلى 2000 سنة.

وقد أظهرت أبحاث الحمض النووي أن ما يقرب من نصف الشعب أسترونيزي والنصف الآخر من شرق أفريقيا، وإن كان بعض التأثير عرب، والهندي الأوروبي ظاهرا على طول الساحل. تشترك اللغة المالاجاشية في حوالي 90% من المفردات الأساسية مع لغة مانيان من منطقة نهر باريتو في جنوب بورنيو.الهجرات اللاحقة من جزر الهند الشرقية وأفريقيا عززت هذا الخليط الأصلي، وظهرت 36 مجموعة قبلية منفصلة. الصفات الأسترونيزية هي الغالبة في معظم ميرينا (3 ملايين)، والناس في المناطق الساحلية هم من أصول أفريقية.

أكبر المجموعات الساحلية هي البيتسيميساراكا (1.5 مليون) وتسيميهيتي بينما القبائل العربية هي ساكالافا (700000 لكل منهماو)و الأنتيمور و الانتينوسي ويعيشون في جنوب غرب البلاد وهم عرب مدغشقر القدماء الذين فقدو هويتهم بالاضافة لعدد من القبائل الاخرى. هناك قبائل أخرى مثل تانكارانا (في الطرف الشمالي)، سيهاناكا وبيزانوزانو (في الشرق)، تانالا (في الجنوب الشرقي)، انتايمورو وتامباهواكا وزافيسورو وانتايساكا وتيمانامبوندرو (على الساحل الجنوبي الشرقي)، والماهافالي وبارا (في الجنوب الغربي).

الأقليات الصينية والهندية أيضا موجودة، وكذلك الأوروبيون، معظمهم من الفرنسيين. انخفض عدد سكان جزر القمر المقيمين في مدغشقر انخفاضا شديدا بعد أعمال الشغب المناهضة لجزر القمر في ماهاجانغا في عام 1976.[52]

خلال الإدارة الاستعمارية الفرنسية (1895-1960) وحتى ما بعد الاستقلال بقليل كان الناس يصنفون رسميا في مجموعات عرقية وتم التخلي عن هذه الممارسة في أول تعداد (1975) بعد الاستقلال، [53] حتى إن أي تصنيف أو إحصاء على حسب المجموعات العرقية هي تقديرات غير رسمية. فعلى سبيل المثال لا يذكر العرق أو الدين في بطاقات الهوية الوطنية. وكذلك لا تتبع الانقسامات الإقليمية (المقاطعات والمناطق) أي نوع من الانقسام العرقي، على الرغم من محاولة الإدارة الاستعمارية فعل ذلك في أوائل القرن العشرين.

استمرت الانقسامات العرقية، ويمكن أن تتسبب بالعنف، إلا أن دورها محدود في مجتمع اليوم. الأحزاب السياسية الإقليمية هي الأخرى نادرة، على الرغم من أن بعض الأحزاب تتلقى كثيرا من دعمها في بعض المناطق.

 

اللغة

اللغة الملغاشية هي اللغات الملايو بولينيزية بولينيزية المنشأ وعادة يتحدث بها في جميع أنحاء الجزيرة. مدغشقر بلد ناطقة باللغة الفرنسية، ويتحدث بها السكان المتعلمون في هذه المستعمرة الفرنسية السابقة. الإنجليزية، وإن كانت لا تزال نادرة، أصبحت أكثر انتشارا، وعام 2003، بدأت الحكومة مشروعا تجريبيا لإدخال تدريس اللغة الإنجليزية في الصفوف الابتدائية من 44 مدرسة، مع آمال بتطبيق هذا المشروع على الصعيد الوطني. كثير من مطوعي رابطة السلام يعملون على مواصلة هذا الجهد وتدريب المدرسين.

في الدستور الأول عام 1958، الملغاشية والفرنسية تم اعتمادهما كلغات رسمية لجمهورية مدغشقر.[54]

ولم تسجل أي لغات رسمية في دستور عام 1992. بدلا من ذلك، اعتبرت الملغاشية اللغة الوطنية، ومع ذلك، فلا يزال العديد من المصادر تدعي أن الملغاشية والفرنسية هي اللغات الرسمية، كما كانت بحكم الأمر الواقع. في نيسان / أبريل 2000، أقام مواطن دعوى قانونية على أساس أن نشر الوثائق الرسمية باللغة الفرنسية فقط كان غير دستوري. المحكمة الدستورية العليا نظرت في قرارها[55] أن، في غياب قانون اللغة، الفرنسية لا تزال لديها طابع اللغة الرسمية.

في دستور 2007، ظلت الملغاشية اللغة الوطنية في حين أن لغات رسمية أعيد طرحها: الملغاشية، والفرنسية، والإنكليزية. الدافع لإدراج اللغة الإنجليزية هو جزئيا لتحسين العلاقات مع البلدان المجاورة، حيث يتم استخدام الإنجليزية، وتشجيع الاستثمار الأجنبي المباشر.[56]

 

الديانة

حوالي 50% من سكان البلاد يمارسون الطقوس الدينية التقليدية، والتي تميل إلى التأكيد على الروابط بين الأحياء والأموات. الميرينا في المرتفعات خصوصا يميلون إلى المحافظة على هذه الطقوس. فهم يعتقدون أن الأموات يشاركون إلى الأجداد في صفوف الألوهية، وأن الأجداد مهتمون بشكل مكثف بمصير أبنائهم الأحياء. الميريناوالبتسيليو يمارسون إعادة دفن فاماديهانا، أو "تسليم الموتى"، ويحتفلون بهذا التواصل الروحي. في هذه الطقوس، يتم إزالة بقايا الضحايا من قبر العائلة، وتلف في أكفان من الحرير الجديد، وتعاد إلى القبر بعد مراسم احتفالية على شرفهم في بعض الأحيان، حيث يتم رفع الجثث وحملها عاليا فوق رؤوس المحتفلين مع الغناء والرقص قبل إعادتهم إلى القبر.

على الرغم من الاضطهاد الشائن والإبادة الجماعية لللمسيحيين خلال القرن التاسع عشر في عهد الملكة رانافالونا الأولى، [57] حوالي 45% من مدغشقر اليوم مسيحيون، هذه النسية مقسمة بالتساوي تقريبا بين الكاثوليك والبروتستانت. العديد من الناس يدمج عبادة الموتى مع معتقداتهم الدينية الأخرى ويبارك موتاهم في الكنيسة قبل المضي قدما في طقوس الدفن. كما أنهم قد يدعون وزيرا مسيحيا لحضور فاماديهانا. الكثير من الكنائس المسيحية مؤثرة في السياسة. وأفضل مثال على ذلك هو مجلس كنائس مدغشقر (FFKM) الذي يتألف من أقدم وأبرز أربع طوائف مسيحية (الروم الكاثوليك، كنيسة يسوع المسيح في مدغشقر، اللوثرية والانجليكية).

الإسلام في مدغشقر يشكل حوالي 7% من السكان. التجار العرب والصوماليون المسلمون هم أول من جلب الإسلام في العصور الوسطى، وكان لهم تأثير عميق على الساحل الغربي.[58] على سبيل المثال، العديد من الملغاشيين اعتنقوا الإسلام ولأول مرة تحولت اللغة الملغاشية إلى أبجدية، اعتمادا على الأبجدية العربية، وسميت سورابي. تركز المسلمون في محافظات ماهاجانجا وأنتسيرانانا (دييغو سواريز).

ينقسم المسلمون بين العرق الملغاشي، والهنود، والباكستانيين وسكان جزر القمر. وقد ازداد عدد مسجد في المنطقة الجنوبية الشرقية من 10 إلى 50 مسجدا في السنوات العشر الأخيرة.[59] وفي الآونة الأخيرة، اعتنقت عدة قبائل في مدغشقر الإسلام مناسبة واحدة في قبيلة إنتيمور في الجنوب الشرقي حولت 17500 إلى الإسلام دفعة واحدة.[60]

 

الثقافة

كل عرق من العرقيات الكثيرة الموجودة في مدغشقر ساهمت وخدمت أساليب الحياة التي ساهمت تاريخيا على تنوع هويتهم الفريدة. وكل منها ملتزم بكل الالتزام على احترام المقعتقدات والممراسات الخاص بكل عرق.

ومع ذلك، هناك عدد من السمات الثقافية الأساسية المشتركة في جميع أنحاء الجزيرة، وخلق وحد قوة تعزز الهوية الثقافية في مدغشقر.

بالإضافة إلى وجود لغة مشتركة تقاسمهم في المعتقدات الدينية التقليدية حول الله الخالق وتبجيل الأسلاف، تتشكل التقاليد في مدغشقر بواسطة النظرة في الثوابت والقيم التي تؤكد على(التضامن) fihavanana (مصير)، vintana، (الكرمة)tody، والشيخة حسينة،[هل المصدر موثوق؟] وهي مقدس قوة الحياة أن المجتمعات التقليدية ويعتقد يكسب، ويجيز بالتالي رموز السلطة داخل المجتمع أو الأسرة.

العناصر الثقافية الأخرى التي توجد عادة في جميع أنحاء الجزيرة والتي يتشارك فيها المجموعات العرقية وتشمل ممارسة ختان الذكور؛ والتقسيم التقليدي للطبقات الاجتماعية في النبلاء، العوام، والعبيد، علاقات القرابة القوية، واعتقاد على نطاق واسع في قوة السحر، والعرافين، وعلم التنجيم، والأطباء السحرة.

الناس في مدغشقر تقليديا تشاور Mpanandro ("صناع أيام") لتحديد أكثر الأيام السعيدة لأحداث هامة مثل حفلات الزفاف أو famadihana، وفقا لنظام الفلكية التقليدية التي أدخلها العرب. قبل الاستعمار الفرنسي النبلاء للمجتمعات المحلية العديد من مدغشقر وتوظف عادة المستشارين والمعروفة باسم ombiasy (من اولونا، الشيخة حسينة، أن يكون "رجل من فضيلة كثيرا") من مجموعة Antemoro جنوب شرق العرقي، الذي أسلافها إلى المستوطنين العرب في وقت مبكر.

ثقافة مدغشقر واضحة وتعبر عنها منازلهم وعادة ما تكون أربعة جوانب مع سقف منقاري ويتم بناؤها عادة بعد تخطيط وتصميم، والتي تشبه إلى حد كبير المنازل التي وجدت في جنوب شرق بورنيو. وتعبيرا عن تبجيل واسع النطاق للأسلاف، المقابر أيضا مهمة من الناحية الثقافية في كثير من المناطق وتميل إلى أن تكون مبنية من مواد أكثر متانة (مثلاً من الحجر)، وأكثر زخرفة من البيوت التي بها الأحياء.

ومن الطقوس أيضا السطو بالنسبة للشبان في المناطق وسهول مدغشقر، حيث تربى أكبر قطعان الماشية، وهي مجموعات خطيرة ومميتة في بعض الأحيان في الجنوب الغربي تستخدم الرماح التقليدية ضد الممحاولات المتزايدة على سرقت مواشيهم وهي الأدوات المسلحة ان ذاك. وتم إنتاج النسيج من الحرير من قبل المستوطنين الأوائل في الجزيرة، واللباس في مدغشقر أقلبه وطني، وقد تحولت إلى فن متنوع. وفي الجنوب شرقي للبلاد بدأ التأثير الثقافي الآسيوي واضح أيضا على ازي والملابس في مدغشقر.المطبخ في مدغشقر، حيث يتم استهلاك الأرز في كل وجبة، يرافقه عادة مجموعة متنوعة من الخضار لذيذ أو أطباق اللحوم.

 

الفنون

قد وضعت مجموعة واسعة من التقاليد الفنية في مدغشقر. واحد من تقاليد الجزيرة هو فن الخطابة لها، كما أعرب عنه في أشكال «hainteny» (شعر)، «kabary» (الخطاب العام) و«ohabolana» (الأمثال).

وهناك قصيدة ملحمية تجسد هذه التقاليد، وهي «Ibonia»، لديها إصدارات على مدى قرون في عدة أشكال مختلفة في جميع أنحاء الجزيرة، وتقدم هذه القصيدة نظرة ثاقبة على الأساطير والمعتقدات المختلفة للمجتمعات مدغشقر التقليدية.

واستمر هذا التقليد في القرن 20 من قبل الفنانين مثل «جان جوزيف» Rabearivelo، الذي يعتبر شاعر أفريقياالأول، «وايلي» «Rajaonarison»، نموذج لموجة جديدة من الشعر في مدغشقر.

وقد وضعت مدغشقر أيضا التراث الموسيقي الغني، المتجسدة في العشرات من الأنواع الموسيقية الإقليمية مثل «salegy» الساحلية أو «hiragasy» الرقص.

الفنون التشكيلية هي أيضا على نطاق واسع في جميع أنحاء الجزيرة. بالإضافة إلى تقليد من الحرير والنسيج وإنتاج لامبا، وقد تم تطبيق هذا النسيج من ألياف النخل، وغيرها من المواد النباتية المحلية، لخلق مجموعة واسعة من العناصر العملية مثل الحصير والسلال والمحافظ والقبعات. نحت الخشب هو شكل من اشكال الفن درجة عالية من التطور، مع أساليب إقليمية متميزة واضح في زخرفة السور شرفة والعناصر المعمارية الأخرى. النحاتين خلق مجموعة متنوعة من السلع والأثاث والأدوات المنزلية، والوظائف aloalo الجنائزية، والمنحوتات الخشبية، وكثير منها يتم إنتاجها للسوق السياحية. كان مكتوبا على التقاليد الزخرفية والفنية النجارة للشعب Zafimaniry من المرتفعات الوسطى على قائمة اليونسكو للتراث الثقافي غير المادي في عام 2008.

إنتاج الورق جزء لا يتجزأ من الديكور هو تقليد راسخ بأن المجتمع قد بدأ في سوق لالايكولوجية السياح. يتم التطريز و«cutwork» باليد لإنتاج الملابس، وكذلك مفارش المائدة، والمنسوجات المنزلية الأخرى للبيع في الأسواق المحلية والحرف. وهناك عدد صغير ولكنه متزايد من صالات الفن التشكيلي في انتاناناريفو، وفي العديد من المناطق الحضرية الأخرى، لوحات العرض للفنانين المحليين، والفعاليات الفنية السنوية، مثل «معرض في الهواء» الطلق «Hosotra» في العاصمة، والمساهمة في التطوير المستمر للفنون الجميلة في مدغشقر.

 

مراجع

46. "Independent States in the World". United States Department of State. 2008-03-20. اطلع عليه بتاريخ 24 مايو 2008.

47. مدغشقر -- حقائق البلد - خبرات جوواي في السفر نسخة محفوظة 30 يناير 2013 على موقع واي باك مشين.

48. "صنع في مدغشقر: تصدير الحرف اليدوية إلى السوق الأمريكية: مشروع مشترك مع التحالف العام-الخاص للأمم المتحدة من أجل التنمية الريفية؛ التقرير النهائي" [1]

http://www.un.org/esa/coordination/Alliance/documents/website/Handicrafts%20Table%20of%20Contents,%20Introduction.doc} نسخة محفوظة 03 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.

49. مدغشقر -- التعدين: استخراج المعادن الثقيلة نسخة محفوظة 31 مارس 2008 على موقع واي باك مشين.

50. مشروع ريو تينتو للتعدين في مدغشقر نسخة محفوظة 03 سبتمبر 2013 على موقع واي باك مشين.

51. "أفريقيا ترفض 'انقلاب' مدغشقر " bbc.co.uk 20 مارس 2009 نسخة محفوظة 24 مارس 2009 على موقع واي باك مشين.

52. الولايات المتحدة مكتبة الكونغرس، "مدغشقر -- الأقليات" نسخة محفوظة 09 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.

53. الطابع العرقي في العلاقات الاجتماعية في مدغشقر نسخة محفوظة 02 أبريل 2012 على موقع واي باك مشين.

54. " الملغاشية والفرنسية هما اللغتان الرسميتان لجمهورية مدغشقر ". الدستور، الفقرة الأولى، البند 2؛ القانون الدستوري رقم 14 أكتوبر 1958.

55. المحكمة الدستورية العليا في مدغشقر، القرار رقم 03-HCC/D2 د، 12 نيسان / أبريل 2000 نسخة محفوظة 10 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.

56. مدغشقر تعتمد اللغة الإنجليزية كلغة رسمية 10 أبريل 2007، ClickAfrique.com. نسخة محفوظة 02 يناير 2017 على موقع واي باك مشين.

57. اضطهاد المسيحيين على يد رانافالونا الأولى.

58. مدغشقر وأفريقيا 3. الأنتيمورو: دولة ثيوقراطية في جنوب شرق مدغشقر، بقلم ر. كينت مجلة التاريخ الأفريقي © 1969 ص 62

59. مدغشقر، جنوب أفريقيا

60. 17500 شخص في قبيلة إنتيمور يعود إلى الإسلام

http://www.islamicvoice.com/january.2000/embraced.htm # المترجم نسخة محفوظة 13 أبريل 2016 على موقع واي باك مشين.