جمهورية الكاميرون

  • رقم الخبر 2098
  • المصدر: ويكيبيديا الموسوعة الحرة

المخلص الكاميرون، رسمياً جمهورية الكاميرون، دولة تقع في منطقة ‏وسط الغرب الأفريقي. تحدّها نيجيريا من الغرب، والتشاد من الشمال الشرقي، ومن الشرق جمهورية ‏أفريقيا الوسطى، ومن الجنوب غينيا الاستوائية، والغابون، وجمهورية الكونغو.‏


معلومات العامة

المساحة: 475442 كيلومتر مربع

عاصمة: ياوندي

اللغة الرسمية: الفرنسية[2]، واللغة الإنجليزية[2]

التعداد السكاني: 22253959 (2013)[3]

نظام الحكم: جمهورية شبه رئاسية

الاستقلال عن الأمم المتحدة: (20 سبتمبر 1960–)

يقسم دستور الكاميرون إلي 10 مقاطعات تتمتع بحكم شبه ذاتي كل منها تحت إدارة منتخبة.

الكاميرون، رسمياً جمهورية الكاميرون (بالفرنسية: République du Cameroun)، دولة تقع في منطقة وسط الغرب الأفريقي. تحدّها نيجيريا من الغرب، والتشاد من الشمال الشرقي، ومن الشرق جمهورية أفريقيا الوسطى، ومن الجنوب غينيا الاستوائية، والغابون، وجمهورية الكونغو. تقع سواحل الكاميرون على خليج البوني، وهي جزء من خليج غينياوالمحيط الأطلسي. وغالبا ما يشار إلى هذا البلد باسم "أفريقيا المصغرة" للتنوع الجيولوجي والثقافي. وتشمل الميزات الطبيعية: الشواطئ والصحارى والجبال والغابات المطيرة والسافانا. وأعلى نقطة هي جبل الكاميرون في جنوب غرب البلاد، وأكبر المدن هي دوالا، وياوندي وغاروا. الكاميرون هي موطن لأكثر من 200 مجموعة لغوية مختلفة. البلد هو معروف جيدا بلأنماط الأصلية المتمثلة في الموسيقى، لا سيما ماكوسا وبيكتسي، ونجاح منتخبها الوطني لكرة القدم. تعد الفرنسية والإنجليزية هما اللغتان الرسميتان.

السكان الأوائل للمنطقة بمن فيهم حضارة ساو [الإنجليزية] حول بحيرة تشاد وصيادين الباكا في الغابات المطيرة جنوب شرق. وصل المستكشفون البرتغاليون الساحل في القرن الخامس عشر وسميت منطقة ريو دوس كاميروس (بالبرتغالية: Rio dos Camarões‏) (نهر الروبيان)، والتي أصبحت الكاميرون في اللغة الإنجليزية. جنود الفلانية أسسوا إمارة اداماوا في الشمال في القرن التاسع عشر، وأنشأت مجموعات عرقية مختلفه في الغرب والشمال الغربي مشيخات قوية وفوندوموس. أصبحت الكاميرون مستعمرة ألمانية عام 1884.

بعد الحرب العالمية الأولى، تم تقسيم الأراضي بين فرنسا وبريطانيا وتفويض لعصبة الأمم. دعا حزب اتحاد شعوب الكاميرون (UPC) السياسي إلى الاستقلال، ولكن تم حظر من قبل فرنسا في الخمسينيات (1950). تخوض حربا على فرنسا وقوات يو بى سى المتشددين حتى عام 1971. عام 1960، لأستقل الجزء الذي تسيطر عليه فرنسا من الكاميرون باسم جمهورية الكاميرون في عهد الرئيس أحمدو أهيجو. أندمج معها الجزء الجنوبي من الكاميرون [الإنجليزية] البريطانية في عام 1961 لتشكيل جمهورية الكاميرون الاتحادية. تم تغيير اسم البلاد إلى جمهورية الكاميرون المتحدة في عام 1972 وجمهورية الكاميرون في عام 1984.

مقارنة مع البلدان الأفريقية الأخرى، الكاميرون تتمتع بالاستقرار السياسي وإجتماعي مرتفع نسبياً. وقد أتاح هذا تنمية الزراعة، والطرق، والسكك الحديدية، والصناعات النفطية والأخشاب الكبيرة. ومع ذلك، تعيش أعداد كبيرة من الكاميرونيين في الفقر كمزارعي الكفاف. القوة تكمن بقوة في يد الرئيس السلطوي منذ عام 1982، بول بيا، وحزبه الحركة الديمقراطية الكاميرونية الشعبية. وقد نما تزايد نفور الأراضي الناطقة بالإنكليزية في الكاميرون من الحكومة، ودعا الساسة من تلك المناطق بقدر أكبر من اللامركزية وحتى الانفصال (على سبيل المثال: المجلس الوطني لجنوب الكاميرون) من الأراضي التي حكمتها بريطانيا سابقاً.

 

التاريخ

استقر الأنسان في المنطقة التي تعرف الآن بالكاميرون لأول مرة خلال العصر الحجري الحديث. ويعد شعب الباكا من أطول الشعوب التي سكنت هذه المنطقة.[14] لهذا، يعتقد أن هجرات البانتوية في شرق وجنوب ووسط أفريقيا قد نشأت منذ حوالي 2000 سنة.[15] نشأت حضارة الساو حول بحيرة تشاد، 500 بعد الميلاد وسهلت الطريق على إمبراطورية كانم والدول التي خلفتها، وإمبراطورية بورنو. والممالك، والمشيخات التي نشأت في الغرب.

وصل البحارة البرتغاليون الساحل عام 1472. وأشاروا إلى وفرة الروبيان الشبحي (الاسم العلمي: Lepidophthalmus turneranus) في نهر ووري وأطلقوا عليه اسم في (بالبرتغالية: Rio dos Camarões‏) (نهر الروبيان)، والتي أصبحت الكاميرون في اللغة الإنجليزية.[16] على مدى القرون القليلة التالية، نظمت المصالح الأوروبية التجارة مع الشعوب الساحلية، والمبشرين المسيحيين دفعت داخلياً. في أوائل القرن التاسع عشر، قاد موديبو أداما جنود الفولان لالجهاد في الشمال ضد الشعوب غير المسلمه، وأنشأ إمارة أداماوا. استقرت الشعوب التي فرت من الفولان ما تسبب في إعادة توزيع كبرى للسكان.[17] كان الجزء الشمالي من الكاميرون جزءا هاما من شبكة تجارة الرقيق المسلمين.[15]

شعب الباميوم كان له نظام كتابته الأصلية، والمعروفة باسم باميوم "Bamum" أو شو مم "Shu Mom". تم تطوير هذه المخطوطة النصية بواسطة السلطان إبراهيم نجويا في عام 1896،[18][19] ويتم تدريسها في الكاميرون من مخطوطات Bamum ومشروع المحفوظات.[19] دعى الإمبراطورية الألمانية المنطقة على أنها مستعمرة الكاميرون في عام 1884 وبدأ دفعة ثابت الداخلية. شرعت في تنفيذ مشاريع لتحسين البنية التحتية للمستعمرة، والاعتماد على نظام قاس من العمل القسري.[20] مع هزيمة ألمانيا في الحرب العالمية الأولى، أصبحت الكاميرون من عصبة الأمم إقليم ولاية وانقسمت إلى الكاميرون الفرنسية والكاميرون البريطانية في عام 1919. فرنسا متكاملة اقتصادياً مع الكاميرونe[21] وتحسين البنية التحتية مع استثمارات رأس المال، والعمال الماهرة، واستمر العمل القسري.[20]

أدارة بريطانيون أراضيها من نيجيريا المجاورة. اشتكى السكان الأصليين أن هذا جعلها مهملة "مستعمرة من مستعمرة". توافد العمال المهاجرين النيجيريين لجنوب الكاميرون، وإنهاء العمل الجبري ولكن أزداد غضب الشعوب الأصلية.[22] تم تحويل جامعة ولايات الأمم الوصاية إلى الأمم المتحدة في عام 1946، وأصبحت مسألة الاستقلال مسألة ملحة في الكاميرون الفرنسية. حظرت فرنسا الحزب السياسي الأكثر راديكالية، واتحاد بالسكان في الكاميرون (يو بى سى)، في 13 تموز 1955.[23] دفعت هذه حرب عصابات طويلة واغتيال زعيم الحزب، روبن أم بيوبي. في الكاميرون البريطانية، كان السؤال ما إذا كان لإعادة توحيد مع الكاميرون الفرنسية أو الانضمام إلى نيجيريا.[24]

في 1 يناير 1960 في الساعة 2:30 صباحا، اكتسب الكاميرون الفرنسي الاستقلال عن فرنسا في عهد الرئيس أحمدو Ahidjo. في 1 تشرين الأول عام 1961، والكاميرون الجنوبي البريطانية سابقا الاتحاد مع الكاميرون الفرنسية لتشكل جمهورية الكاميرون الاتحادية. استخدم اهيجدو الحرب الجارية مع يو بى سى لتركيز السلطة في الرئاسة، واستمرار مع هذا حتى بعد قمع يو بى سى في عام 1971.[25]

أصبح حزبه السياسي، والاتحاد الوطني الكاميرون (CNU)، وهو الحزب السياسي الشرعي الوحيد في 1 سبتمبر 1966 و في عام 1972، تم إلغاء النظام الفيدرالي للحكومة لصالح جمهورية الكاميرون المتحدة، برئاسة من ياوندي..[26] اتبع اهيدجو سياسة اقتصادية المخطط لها لليبرالية، المحاصيل النقدية واستغلال النفط. الحكومة تستخدم أموال النفط لتكوين احتياطي نقدي وطني، وللدفع للمزارعين، وتمويل مشاريع التنمية الكبرى، ومع ذلك، فشلت العديد من المبادرات عندما عين أهيدجدو حلفاء غير المؤهلين لتوجيهها.[27]

تنحى أهيدجو في 4 نوفمبر 1982، وترك السلطة لخليفته الدستورية، بول بيا. ومع ذلك، ظل أهيدجو مسيطر على الاتحاد الوطني الكاميروني محاولاً إدارة البلاد من وراء الكواليس حتى ضغط عليه بيا وحلفائه كي يستقيل. بدأ بيا ادارته من قبل التحرك نحو تشكيل حكومة أكثر ديمقراطية، ولكن المحاولة الفاشلة للإطاحة بنظام حكمه دفعته تجاة أستخدام أسلوب أهيجدوا في الحكم.[28]

أثرت الأزمة اقتصادية في منتصف الثمانينيات إلى أواخر التسعينيات نتيجة للظروف الاقتصادية الدولية، والجفاف، وانخفاض أسعار البترول، وسنوات من الفساد وسوء الإدارة، والمحسوبية. تحولت الكاميرون إلى المساعدات الخارجية، وخفض الإنفاق الحكومي، والصناعات المخصخصة. مع اعادة التعددية الحزبية في ديسمبر 1990، ودعا جماعات الضغط الكاميرون البريطانية السابقة لمزيد من الحكم الذاتي، ودعا المجلس الوطني لجنوب الكاميرون الانفصال الكامل باسم جمهورية أمبازونيا [الإنجليزية] (Ambazonia).[29] في فبراير 2008، شهدت الكاميرون أسوأ أعمال عنف منذ 15 عاما عندما تصاعدت اضراب نقابة عمال النقل في دوالا في احتجاجات عنيفة في 31 منطقة البلدية.[30][31]

 

الجغرافيا:

الموقع

تقع جمهورية الكاميرون في وسط غربي أفريقيا، تطل من الجنوب الغربي على خليج غينيا، وتشترك في حدودها وحدودها الشمالية مع تشاد، بينما تحدها من الغرب نيجيريا، ومن الشرق تطل على جمهورية أفريقيا الوسطى، وتحدها من الجنوب كل من الجابون وغينيا الاستوائية، وجمهورية الكونغو، وتبلغ مساحة الكاميرون (475،442 كم)، وسكانها في سنة 1988،(10،691،000 نسمة)، وعاصمة البلاد ياوندي وسكانها أكثر من نصف مليون نسمة، والميناء الرئيسي دوالا، وبالكاميرون لغتان رسميتان الإنجليزية في الغرب والفرنسية في الشرق، إلى جانبها لغات محلية عديدة منها : لغة البانتو والعربية والسواحلية وعدد كبير من لهجات القبائل الزنجية. تحد كل من نيجيريا، تشاد، جمهورية إفريقيا الوسطى، الكونغو، غابون، غينيا الاستوائية وخليج غينيا. الكامرون الفرنسية السابقة وجزء من الكاميرون البريطانية اندمجتا عام 1961 ليشكلوا جمهورية الكاميرون الفدرالية والتي اعيد تسميتها في العام 1972 إلى جمهورية الكاميرون المتحدة ؛ ومنذ العام 1984 تعرف باسم جمهورية الكاميرون، لغاتها الرسمية الإنجليزية والفرنسية.

الحدود البرية

المجموع : 4591 كم [32] تشترك الكامرون بحدود معا كل من : جمهورية أفريقيا الوسطى 797 كم، تشاد 1094 كم، جمهورية الكونغو 523 كم، غينيا الاستوائية 189 كيلومتر، غابون 298 كيلومتر، نيجيريا 1690 كم.[32]

الشريط الساحلي

الطول : 402 كم [32]

الأرض

أرض الكامرون متعددة المظاهر، فالقسم الساحلي سهلي يطل على ساحل تكثر به المستنقعات وتغطيها غابات المنجروف، وفيما يلي القسم الجنوبي الساحلي ترتفع الأرض تدريجياً نحو الشمال حيث توجد هضبة وليو، ثم يزداد الارتفاع حتي يصل إلى هضبة ادماوا، وتغطي الغابات هذا القسم، وفي غربي الكامرون نطاق جبلي مرتفع بركاني تبرز به قمة الكامرون كأعلى قمم غربي أفريقيا(4070 م) ثم جبل مامبوتو، وتغطي أرض الكامرون بحشائش السفانا وبالغابات. يحدد نهر دجا محمية الحيوانات في دجا.

 

المناخ

المناخ يختلف مع التضاريس فمن الطراز الاستوائي الرطب على طول الساحل في الجنوب، حيث توجد بعض المناطق التي تعتبر من أغزر جهات العالم أمطاراُ حيث يبلغ متوسط سقوط الأمطار السنوي 405 بوصة (10287 ملم) [33]، يليه طراز سوداني صيفي المطر، يتحول إلى طراز شبه جاف في وحار الشمال، وأفضل مناطق الكامرون مناخياً تلك المناطق المرتفعة في الغرب والوسط.

 

السكان

يتكون سكان الكامرون من حوالي مائة قبيلة زنجية تشكل 80% من جملة السكان، بينما الباقي من جماعات تنتمي إلى البربر، والشاوة العرب،والحامين، وتعيش هذه الجماعات في شمالي الكامرون وتدينت بالإسلام الذي وصلها عبر التجارة وقوافلها ومن الجماعات المسلمة الفولاني، الهوسا والبيل والكوتوما والماندورا والماسة والكانوري، وفي غرب الكامرون توجد قبائل البامليكة، والباموم وفي الجنوب جماعات الفانج، وتوجد جماعات من الأقزام في الغابات.

 

المجموعات العرقية

الكامرونيون النجديون 31%، والبانتو الاستوائيون 19%. أما الكيرديون فنسبتهم 11%، والفولاني 10%؛ والبانتون الجنوب غربيون 8%؛ والنيجيريون الشرقيون 7%؛ والأفارقة الآخرون 13%؛ وغير الأفارقة أقل من 1%.[34]

 

الدين

تشكل نسبة السكان ذوي المعتقدات المحلية قرابة 40 % من عدد السكان، في حين يشكل المسيحيون قرابة 40 % منهم، أما المسلمون فيشكلون قرابة 20 % من السكان.[35]

 

وصول الإسلام الي الكاميرون

وصلها الإسلام عبر التجارة وقوافلها، التي كانت تأتي من الشمال حيث استقرت جماعات من شعب (الفولاني) المسلم في المناطق الشمالية من الكامرون واحترفوا التجارة وكونوا مجتمعات إسلامية بهذه البلاد.وحددت في هذه المرحلة بداية توغل الإسلام من شمال الكامرون إلى وسطه. بسط الإسلام نفوده على حوض نهر(بنوي) والهضبة الوسطي من الكامرون في النصف الأول من القرن الثالث الهجري، واستمر حركة انتشار الإسلام حتي عم وسط الكامرون. وساهم العديد من الدعاة المحليين في نشر الإسلام في الكامرون. ظل الإسلام يتقدم من الشمال نحو الجنوب، حتي فرض الاحتلال الألماني نفوذه على الكامرون في سنة (1302 – 1884)وانتشرت البعثات التنصيرية في القسم الجنوبي من الكامرون التي استمدت سلطانها من وجود الاحتلال الألماني، وقسمت الكامرون بين بريطانية وفرنسا في أثناء الحرب العالمية الأولي.

 

الاقتصاد

يقدر الناتج المحلي الإجمالي للكامرون 42.778$ مليار ودخل فرد(تعادل القوة الشرائية) 2.147$ في عام 2009. أسواق التصدير الرئيسية وتشمل فرنسا وإيطاليا وكوريا الجنوبية وإسبانيا والمملكة المتحدة [35] يعد الاقتصاد الكامروني من أفضل الاقتصاديات، التي تقوم على السلع الأولية، في شبه الصحراء الإفريقية، نظراً إلى ما تتمتع به البلاد من موارد نفطية، وظروفٍ زراعية جيدة. غير أن الكامرون لا يزال يواجه مشكلات خطيرة، عديدة، لا تختلف عن تلك التي تواجهها الدول النامية الأخرى، مثل بطء النظام الإداري، وعدم مواءمة المناخ العام لشركات الأعمال. وقد شرعت الحكومة، منذ عام 1990م، في العديد من البرامج، التي وضعها صندوق النقد الدولي والبنك الدولي، لتشجيع الاستثمار التجاري، وزيادة كفاءة الزراعة، وتحسين التجارة، والاستفادة من البنوك الوطنية؛ إلا أن الحكومة فشلت في مواصلة هذه المشروعات. وفي يونيو2000م، انتهت الحكومة من برنامج للإصلاح الهيكلي، مدته ثلاث سنوات، برعاية صندوق النقد الدولي. ولا يزال الصندوق يضغط على الكامرون، من أجل تنفيذ مزيد من الإصلاحات، منها تعزيز الشفافية ودفع عجلة الخصخصة. وقد أثر ارتفاع الأسعار العالمية لكلّ من النفط والكاكاو في الاقتصاد الكامروني تأثيراً كبيراً[34]

الفرنك الوسط أفريقي أو فرنك س ف ا وسط أفريقيا هي العملة المستخدمة في الكامرون وكل من التشاد وجمهورية الكونغو وجمهورية أفريقيا الوسطى وغينيا الاستوائية والغابون أي اعضاء الإتحاد الاقتصادي والنقدي لوسط أفريقيا.

 

النقل في الكامرون

المطار الدولي الرئيسي هو مطار دوالا الدولي ومن المطارات الدولية والثانوية هي مطار ياوندي وغاروا. في المجموع، كان هناك 34 مطارا في العام 2008، فقط 10 منها كانت تحتوي علي ممرات مرصوفة. شركات الطيران في الكامرون هي الخطوط الجوية الكامرونية، التي دخلت حيز التشغيل 1 نوفمبر 1971، تسير رحلات إلى باريس، لندن، فرانكفورت، بروكسل، والعديد من المدن الأفريقية وهناك الكثير من شركات الطيران العاملة في الكامرون. الشركات الجوية العاملة في الكامرون: الخطوط الملكية المغربيه، الخطوط الاثيوبيه، الخطوط الفرنسية، الملكية البلجكيه، الكينيه.

 

السفارات في الكامرون

توجد عدد من السفارات في ياوندي منها المملكة العربية السعودية[36]، المملكة المغربيه، الجزائر، جمهوريه مصر، الولايات المتحدة[37]، المملكة المتحدة، بلجيكا، الصين، اليابان[38]، فرنسا[39]، هولاندا، قنصليه لبنان في دوالا.

 

الفنادق في الكامرون

يوجد عدد من الفنادق في الكامرون الهلتون في ياوندي [40]، ومريديان في دوالا[41]

 

الزراعة

غالبية سكان الكامرون مزارعون، ويعمل بالزراعة حوالي 63% من القوي العاملة، ينتجون الذرة، والموز، والكاسافا، والأرز، والقطن، والبن، وكذلك يزرعون الكاكاو في الوسط والشمال، وثروة الكامرون من الحيوانات سنة(1408هـ) كانت(4،471،000) من الأبقار، و(2،897،000) من الأغنام، و(2،906،000) من الماعز.

 

المعادن

كما يعدن القصدير والبوكسيت والذهب وبعض المعادن الأخرى.

الكهرباء

وتولد الكهرباء من سد أوبا، وتستخدم في تصنيع الألومنيوم. تمتعت الكامرون بشكل عام بالاستقرار، مما سمح بتطوير الزراعة، الطرق وسكك الحديد، بالإضافة إلى الصناعات النفطية. بالرغم من توجهها إلى الإصلاح الديمقراطي، ظلت السلطة السياسية بيد اقلية إثنية. العاصمة هي ياوندي.

 

المراجع و الهوامش:

‏1.‏ ‏"صفحة الكاميرون في خريطة الشارع المفتوحة". ‏OpenStreetMap‏. اطلع عليه بتاريخ 27 يوليو ‏‏2018.‏

‏2.‏ الباب: 1.3‏

‏3.‏ الناشر: البنك الدولي

‏4.‏ http://data.uis.unesco.org/Index.aspx?DataSetCode=DEMO_DS

‏5.‏ https://www.interpol.int/Member-countries/World‏ — تاريخ الاطلاع: 7 ديسمبر ‏‏2017 — الناشر: منظمة الشرطة الجنائية الدولية

‏6.‏ https://www.opcw.org/about-opcw/member-states‏/ — تاريخ الاطلاع: 7 ديسمبر ‏‏2017 — الناشر: منظمة حظر الأسلحة الكيميائية

‏7.‏ https://www.iho.int/srv‏1‏/index.php?option=com_wrapper&view=wrapper&Itemid=‏452‏&lang=en‏ — تاريخ الاطلاع: 8 ديسمبر 2017 — الناشر: المنظمة الهيدروغرافية ‏الدولية

‏8.‏ http://www.unesco.org/eri/cp/ListeMS_Indicators.asp

‏9.‏ http://data.worldbank.org/indicator/NY.GDP.MKTP.CD

‏10.‏ http://data.worldbank.org/indicator/NY.GDP.PCAP.PP.CD

‏11.‏ http://data.worldbank.org/indicator/NY.GDP.PCAP.CD

‏12.‏ http://data.worldbank.org/indicator/FI.RES.TOTL.CD

‏13.‏ http://hdr.undp.org/en/countries/profiles/CMR

‏14.‏ http://data.worldbank.org/indicator/SL.UEM.TOTL.ZS

‏15.‏ http://chartsbin.com/view/edr

‏16.‏ DeLancey and DeLancey ‏2.‏

‏17.‏ ‏"‏Cameroon". US Department of State. ‏25‏ August ‏2011. اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر ‏‏2011.‏

‏18.‏ Pondi، ‏J. E. (‏1997‏). "Cameroon and the Commonwealth of nations". The Round Table. ‏86‏ (‏344‏): ‏563‏‏570‏. doi:‏10.1080/00358539708454389.‏

‏19.‏ Fanso, V. G. (‏1989‏). Cameroon History for Secondary Schools and Colleges, Vol. ‏1‏: From Prehistoric Times to the Nineteenth Century. Hong Kong: Macmillan Education Ltd., p. ‏84, (ردمك 0333471210).‏

‏20.‏ DeLancey and DeLancey ‏59‏

‏21.‏ ‏"‏Bamum". National Museum of African Art, Smithsonian Institution‏. اطلع عليه ‏بتاريخ 29 يناير 2012.‏

‏22.‏ DeLancey and DeLancey ‏125.‏

‏23.‏ DeLancey and DeLancey ‏5.‏

‏24.‏ DeLancey and DeLancey ‏4.‏

‏25.‏ Terretta، ‏M. (‏2010‏). "Cameroonian Nationalists Go Global: From Forest Maquis to a Pan-African Accra". The Journal of African History. ‏51‏ (‏2‏): ‏189‏. doi:‏10.1017‏/S‏0021853710000253.‏

‏26.‏ Takougang، ‏J. (‏2003‏). "Nationalism, democratisation and political opportunism in Cameroon". Journal of Contemporary African Studies. ‏21‏ ‎‎(‏3‏): ‏427‏‏445‏. doi:‏10.1080/0258900032000142455.‏

‏27.‏ DeLancey and DeLancey ‏6.‏

‏28.‏ DeLancey and DeLancey ‏19.‏

‏29.‏ DeLancey and DeLancey ‏7.‏

‏30.‏ DeLancey and DeLancey‏8.‏

‏31.‏ DeLancey and DeLancey ‏9.‏

‏32.‏ Nkemngu, Martin A. (‏11‏ March ‏2008‏). "Facts and Figures of the Tragic Protests", Cameroon Tribune. Retrieved ‏12‏ March ‏2008.قالب:‏Subscription needed

‏33.‏ Matthews, Andy (‏12‏ March ‏2008‏). "Cameroon protests in USA‏ نسخة محفوظة 6 ‏December ‏2008 على موقع واي باك مشين.", ‏Africa News. Retrieved ‏13‏ March ‏2008.‏

‏34.‏ Geography of Cameroon‏ - تاريخ الوصول 12 يونيو-2010 نسخة محفوظة 15 يناير 2018 ‏على موقع واي باك مشين.‏

‏35.‏ Highest Average Annual Precipitation Extremes. Global Measured Extremes of Temperature and Precipitation, National Climatic Data Center. August ‏9‏, ‏2004‏. Last accessed November ‏7‏, ‏2006.[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 20 فبراير 2014 ‏على موقع واي باك مشين.‏

‏36.‏ شبكة انباء عدم الانحياز - تاريخ الوصول 10 -6-2010[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 26 نوفمبر ‏‏2010 على موقع واي باك مشين.‏

‏37.‏ CIA the World Factbook‏ - تاريخ الوصول 15 أبريل-2009 نسخة محفوظة 15 يناير 2018 ‏على موقع واي باك مشين.‏

‏38.‏ http://www.mofa.gov.sa/detail.asp?InServiceID=‏222‏&intemplatekey=MainPage MOFA SAUDI‏>‏

‏39.‏ http://yaounde.usembassy.gov‏/ السفارة الإمريكية في ياوندي

‏40.‏ MOFA JAPAN‏ - تاريخ الوصول 13 يونيو-2010‏

‏41.‏ http://www.ambafrance-cm.org/france_cameroun/spip.php?rubrique=‏2 ‏سفاره فرنسا في الكامرون

‏42.‏ Hilton Yaounde Hotel in Yaounde, Cameroon‏ نسخة محفوظة 17 مايو 2008 على موقع ‏واي باك مشين.‏

‏43.‏ Le Meridien Hotel Directory List | Explore Modern Luxury Hotel Destinations‏ نسخة محفوظة 08 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.