الدین فی مصر

  • رقم الخبر 2107
  • المصدر: ويكيبيديا الموسوعة الحرة

المخلص بحسب دستور عام 1971 والإعلان الدستوري لمصر فإن الإسلام هو الدين الرسمي للدولة ويدين به غالبية ‏سكان مصر.‏


بحسب دستور عام 1971 والإعلان الدستوري لمصر فإن الإسلام هو الدين الرسمي للدولة ويدين به غالبية سكان مصر. لا توجد نسب محددة لأتباع المعتقدات لمصر، حيث توقفت الإحصائات الرسمية المصرية عن ذكر تعداد أتباع الديانات والطوائف منذ تعداد 1996.

على مر الإحصاءات التاريخية المصرية للتعدادات السكانية كانت تقدر نسبة المسلمين بمتوسط 94% ونسبة المسيحين بمتوسط 6% حتى تعداد 1986 حيث كان أخر إحصاء رسمي يذكر أعداد أتباع الديانات المختلفة في مصر[1].

 

الدين الإسلامي

بالنسبة للدين الإسلامي يقدر أتباعه في (2009) حسب بعض المصادر بحوالي 94.6%.[2][3][4][5] في حين هناك مصادر تقدر نسبتهم بما يقارب 90%، أغلبهم من أهل السنة والجماعة وينتشر المذهب الشافعي والمذهب الاشعري والمذهب الحنفي في عموم مصر ومنهم من ينتمي لبعض طرق الصوفية كما ينتمى معظم الأزهريين من الشافعية إلى مدرسة الاشاعرة المتكلمين، كما يوجد مسلمون معتزلة وشيعة إمامية وإسماعيليون ولكن لا يوجد تعداد رسمي لهم.[6][7][8][9][10][11] وهناك مصادر تقدرهم ما بين 80 : 90% نظرا لعدم التأكد من تعداد المسيحيين.[12]

 

الدين المسيحي

وبالمثل فإن أتباع الديانة المسيحية يقدرون بين حوالي 5.4% وحوالي 6%[2][3][4][5][13] وفي سبتمبر 2012 وصل تعداد المسيحيين 5 ملايين و130 ألف وذاك طبقا للإحصاء الرسمي من الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء[14]، في حين تقول مصادر أمريكية أن نسبتهم 10% من سكان مصر، 90% منهم من الأرثوذكس[؟]،[6][7][8][9] ومنهم كاثوليك وإنجيليون، كما يوجد رعايا للكنائس السريانية والرومية والأرمنية. ويعد هذا أكبر تجمع للمسيحيين في الشرق الأوسط.[15] وفي الوقت الذي قدرهم آخر إحصاء رسمي بمليوني مسيحي و800 ألف؛ اختلفت تقديرات رجال الدين المسيحيين حول عدد المسيحيين في مصر، حيث ادعى الأنبا مرقس -رئيس لجنة الإعلام بالكنيسة الأرثوذكسية- بأن عدد المسيحيين في مصر يصل إلى 12 مليون نسمة، وقال مرقس عزيز كاهن الكنيسة المعلقة أن عدد المسيحيين في مصر يصل إلى 16 مليون مسيحي، بينما وصف رئيس الطائفة الإنجيلية القس إكرام لمعي هذه الأرقام بالمبالغ فيها حيث قدر عدد المسيحيين بما لا يزيد عن 10 ملايين حسب رأيه.[16] لاحقا صرح البابا شنودة بأن عدد المسيحيين 12 مليون، في موقف يخالف سياسته المعتادة في عدم التصريح بتعدادات المسيحيين، مما دفع بعض المصادر إلى التشكيك في هذا الرقم مقدرين تعداد المسيحيين بما لا يتجاوز ثمانية ملايين.[17] في ظل عدم التأكد من الرقم الحقيقي هناك مصادر تقول أن نسبتهم تتراوح بين 10 و20%.[18][19] بينما تقدرهم مصادر بنسبة 15%.[20].

وهناك دراسات مسيحية تشير إلى تناقص نسبة المسيحيين المصريين بسبب هجرة بعضهم إلي الخارج، واعتناق أعداد منهم الدين الإسلامي، إضافة إلي انخفاض معدل الإنجاب لدى المسيحيين وارتفاعه لدى المسلمين. ويقول الأنبا ماكسيموس الأول المنشق عن الكنيسة القبطية "أن 50 ألف مسيحي يعتنقون الإسلام سنويا أي ما لا يقل عن مليون وربع تركوا المسيحية وأشهروا إسلامهم خلال ال36 سنة الماضية -حتى عام 2008- وقال أنه يملك اسطوانة بها تسجيل صوتي للأنبا باخميوس مطران البحيرة[؟] في اللجنة الخماسية يقول فيه أن معتنقي الإسلام في مصر يبلغون حوالي 50 ألف شخص سنويا طوال الستة وثلاثون عاما وحينما سأله أحمد منصور عن الأسباب فقال ماكسيموس أن غالبيتهم تحولوا إلى الإسلام بسبب مشاكل وأن 50% منهم اعتنقوا الإسلام بسبب مشكلة الطلاق."[21] كذبت الكنيسة المصرية تصريحات ماكسيموس بخصوص تصريحاته عن ارتداد المسيحيين واتهمه باخميوس بانه زوّر هذا السي دي، وأن ذلك كان حفلاً بمناسبة رسامة البابا شنودة عام 2002 وليس مؤتمرا.[22]

وقد ذكر اللواء أبو بكر الجندي رئيس جهاز التعبئة العامة والإحصاء في ديسمبر 2011 أن عدد المسيحيين في مصر ينخفض من تعداد لآخر وقد تصل نسبتهم إلى 5% من السكان،[13] وأرجع ذلك بسبب ميل المسيحيين للهجرة خارج مصر بشكل أكبر بالمقارنة مع المسلمين وكما أن مستوى المسيحيين في مصر العلمي والإقتصادي في الغالب مرتفع وبالتالي ينجبون أبناء أقل بالمقارنة مع المسلمين.

 

ديانات أخرى

يوجد حوالي 200 من اليهود في مصر وهم يقطنون الفيوم[؟].[23] وهم من تبقوا من إحدى أقدم الجماعات اليهودية في العالم وكانت تضم أغلبية من اليهود القرائين، إلى جانب ربانيين ونورانيين؛ هاجر معظمهم مع بداية الصراع العربي الإسرائيلي في منتصف القرن العشرين.

كما يوجد حوالي 2000 من البهائيين في مصر.[23]

ويتواجد كذلك مصريون يعرفون ذواتهم بأنهم لادينيون، إلا أنه لا يوجد تعداد لهم.

 

مؤسسات دينية

توجد في مصر مؤسستان دينيتان من أقدم وأهم المؤسسات بالنسبة للدين الإسلامي التي تمثله كل منهما:

الأزهر، الذي بناه الفاطميون لنشر المذهب الإسماعيلي في شمال أفريقيا، قبل أن يحوله صلاح الدين الأيوبي إلى جامعة سنية ليصير أحد أهم أعمدة الإسلام السني في العالم[24].

دار الإفتاء التي تأسست عام 1895م والتي يترأسها مفتي الديار المصرية، ويتولّى هذا المنصب حاليًا الشيخ علي جمعة[؟].

الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، وهي إحدى أقدم الكنائس المسيحية في العالم وواحدة من الكنائس الخمس الأول، وكنيسة الإسكندرية هي مقر الجالس على كرسي مار مرقس وهو بابا الإسكندرية وبطريارك الكرازة المرقسية، والبابا الحالي هو البابا تواضروس الثاني.

 

مراجع

‏1.‏ كتاب: مشاكل الأقباط قي مصر وحلولها، 2001، د.نبيل لوقا بباوي

‏2.‏ تقرير أمريكى: المسلمون يمثلون 95% من سكان مصر.. و«الأقليات الدينية» لا تتجاوز 5%، المصري ‏اليوم، 9 أكتوبر 2009 نسخة محفوظة 28 يناير 2010 على موقع واي باك مشين.‏

‏3.‏ Miller، ‏Tracy‏, المحرر (2009)، ‏Mapping the Global Muslim Population: A Report on the Size and Distribution of the World’s Muslim Population (PDF‏)، مركز بيو ‏للدراسات، صفحة 17 (‏pdf page ‏20)، اطلع عليه بتاريخ 11 أكتوبر 2009‏

‏4.‏ كتاب حقائق العالم، 2005‏

‏5.‏ ‏"أطلس معلومات العالم العربي" من إصدار المعهد الوطني للدراسات الديموجرافية بفرنسا، تحرير كل ‏من فيليب فاريج ويوسف كرياج ورفيق البرستاني

‏6.‏ Egypt، كتاب حقائق العالم 2009، جهاز المخابرات الأمريكية. 14 مايو 2009 نسخة محفوظة 23 ‏فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.‏

‏7.‏ ‏"‏Egypt from "U.S. Department of State/Bureau of Near Eastern Affairs‏"". ‏وزارة الخارجية الأمريكية. ‏September ‏30‏, ‏2008.‏

‏8.‏ ‏"‏Egypt from "Foreign and Commonwealth Office"". Foreign and Commonwealth Office -UK Ministry of Foreign Affairs. August ‏15‏, ‏2008. تمت ‏أرشفته من الأصل في ‏May ‏13‏, ‏2008.‏

‏9.‏ ‏"‏Fact Sheet from "Euro-Mediterranean Human Rights Network"". Euro-Mediterranean Human Rights Network. October ‏10‏, ‏2008.‏

‏10.‏ Hoffman, Valerie J. Sufism, Mystics, and Saints in Modern Egypt. University of South Carolina Press, ‏1995.‏

‏11.‏ ‏"‏Egypt Religions & Peoples from "LOOKLEX Encyclopedia"". LookLex Ltd. September ‏30‏, ‏2008.‏

‏12.‏ ‏"‏Religion / Islamic conservatism's revival attracts followers, worries governments". October ‏19‏, ‏1986.‏

‏13.‏ الجندي: البلد مش عايزة ولد!، الوفد، 30 ديسمبر 2011 نسخة محفوظة 04 يناير 2012 على موقع واي ‏باك مشين.‏

‏14.‏ ‏«التعبئة والإحصاء»: المسيحيون في مصر 5 ملايين.. والكنيسة تتحدى: 15 مليونًا، الشروق 25 سبتمبر ‏‏2012 نسخة محفوظة 23 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.‏

‏15.‏ Cole، ‏Ethan (July ‏8‏, ‏2008‏). "Egypt's Christian-Muslim Gap Growing Bigger". The Christian Post‏. اطلع عليه بتاريخ 02 أكتوبر 2008.‏

‏16.‏ ‏"جدل بمصر بعد إحصاء مسؤول بالكنيسة لـ 12 مليون قبطي". العربية نت. 28 أغسطس 2008.‏

‏17.‏ ‏"‏Pope Shenouda III declares to a TV station that the number of Copts in Egypt exceeds ‏12‏ million". October ‏29‏, ‏2008.‏

‏18.‏ ‏""‏Who are the Christians in the Middle East?"". Betty Jane Bailey. Accessed June ‏19‏, ‏2009.‏

‏19.‏ IPS News (retrieved ‏09‏-‏27‏-‏2008) نسخة محفوظة 12 فبراير 2012 على موقع واي باك مشين.‏

‏20.‏ ‏.[1] ‏The Christian Post. Accessed ‏28 سبتمبر, 2008. نسخة محفوظة 07 يناير 2009 على ‏موقع واي باك مشين.‏

‏21.‏ خلافات ماكسيموس مع الكنيسة القبطية المصرية، برنامج بلا حدود، قناة الجزيرة، 11 مايو 2008‏

‏22.‏ الكنيسة تكذب ادعاءات «مكسيموس» حول «ارتداد المسيحيين».. وتتجه لـ«مقاضاته» بتهمتي التزوير ‏وإثارة الفتنة، المصري اليوم، 14 مارس 2008 نسخة محفوظة 14 مايو 2008 على موقع واي باك ‏مشين.‏

‏23.‏ ‏""‏Egypt, International Religious Freedom Report ‏2008‏"". Bureau of Democracy, Human Rights, and Labor. September ‏19‏, ‏2008.‏

‏24.‏ الأزهر في ألف عام/الدكتور محمد عبد المنعم خفاجي/مكتبة الكليات الأزهرية، القاهرة، الطبعة الثانية ‏‏1988‏.