هل تأثير إيران أسوأ من الصهيونية؟

  • رقم الخبر 644
  • المصدر: موقع المعلوماتیه لشیعه افریقیا

المخلص تلقفت الصحافة الاسرائلية خطبة الجمعة التي اعقبت عيد الاضحي المبارك للامام الجامع السعودي بنواكشوط احمدو ولد حبيب الرحمن بحفاوة كبيرة.


تلقفت الصحافة الاسرائلية خطبة الجمعة التي اعقبت عيد الاضحي المبارك للامام الجامع السعودي بنواكشوط احمدو ولد حبيب الرحمن بحفاوة كبيرة، حيث اعتبرت حديث الرجل عن خطر التشيع في موريتانيا، مقارنة بالصهيونية، بمثابة شهادة لصالح إسرائيل، التي تحاول في كل مرة تقديم نفسها للعرب كبديل عن تطرف إيران وتهديدها لأمن المنطقة.

وفي هذا الاطار احتفت صحيفة (Times of Israel) بخطبة ولد حبيب الرحمن، ونشرت خبرًا عن الموضوع بعنوان “مفتي موريتانيا يقول إن تأثير إيران أسوأ من الصهيونية”، مؤكدة أن "مفتي موريتانيا"، قال إن إفريقيا يجب أن تقطع كافة صلاتها مع إيران.

ونقلت الصحيفة عن ولد حبيب الرحمن قوله في خطبة الجمعة من الأسبوع الماضي: “لقد وجهت كلامي لفخامة الرئيس خلال خطبة عيد الأضحى المبارك وناشدته كما سمعتم جميعًا”، مبرزًا أن “أنشطة التشيع الفارسي الصفوي في بلدنا تظهر عبر ما يسمى وسائل التواصل الاجتماعي مثل اليوتيوب وفيسبوك.. وقد تمت تعرية من يقومون بنشر هذا الفكر في بلدنا؛ والحمد لله”.

وأثار نقل الصحيفة الاسرائيلية لتحذيرات مفتي موريتانيا، الكثير من الانتقادات، حيث اعتبر بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي، أن “الرجل بقدر ما أزعج إيران والمد الشيعي، فقد نال الرضا والثناء من إسرائيل”، في حين اعتبر أنصار مفتي موريتانيا أن تناول الصحافة الدولية لهذه التصريحات “يعكس إحساس الجميع بالخطر الإيراني المحدق بالجميع.

 

  ftp://mahdi@79.175.182.141/photo_2016-09-29_10-31-22.jpg