• زنجبار، تاريخ إسلامي عريق

    إنّ شعب زنجبار خليط من العرب والإيرانيين (20 في المئة من عدد السكان) والهنود (10 في المئة)، والأفارقة (50 في المئة) و 97 في المئة من السكان مسلمون على رغم اختلاف أصولهم العرقية.

    إقرأ المزید...
  • كيف اغتيلت دولة زنجبار المسلمة

    ألف عام أو أكثر عاشتها زنجبار دولة مسلمة بعد أن دخلها العرب المسلمون ومعهم دينهم الإسلامي الحنيف بأنواره وحضارته ولغته العربية، فصنعوا منها لؤلؤة لامعة في جبين إفريقية، وصارت مركزاً تجارياً دولياً مهماً.

    إقرأ المزید...
  • شيعة تنزانيا جدّ و نماء

    بسط الاسلام نفوذه على هذه البلاد في القرن الاول الهجري، ومن ذلك التاريخ توالت هجرات المسلمين اليها، ومن هذه الهجرات هجرات الشيعة الشيرازيين والخوجة وغيرهم.

    إقرأ المزید...
  • شيعة زنجبار وهجرة التجدّد (2)

    ظلّ المسلمون الشيعة في زنجبار محافظين على انتمائهم المذهبي والتزاماتهم الدينيّة، وظلّوا يحملون احتراماً كبيراً للأماكن التي شيّدها آباؤهم وأجدادهم، ولذلك نرى بعضهم يخصّص المبالغ الطائلة من أجل إعمار بناية قديمة مندثرة تتعلّق بالآباء والأجداد.

    إقرأ المزید...
  • شيعة زنجبار وهجرة التجدّد (1)

    جاء في دائرة المعارف أنّ أهالي زنجبار دخلوا في الإسلام سنة ٧٢ هجريّة. وقد عرفت زنجبار التشيع منذ ذلك التاريخ، وإنّ المسلمين الشيعة الموجودين حاليّاً في زنجبار هم موجودون منذ زمن قديم.

    إقرأ المزید...