• تاريخ الوصول الإسلام في إثيوبيا

    تمثل أول وصول إلى الحبشة (إثيوبيا حاليا) في عدد صغير من المهاجرين من الصحابة في العام الخامس من البعثة النبوية. اختار رسول الله الحبشة، كملجأ من الاضطهاد الذي كان يعانيه المسلمون في مكة، لأسباب عديدة. منها عدل حاكمها، والجوار الجغرافي، وصلة القربى بها.

    إقرأ المزید...
  • الشيعة في اثيوبيا

    إن إثيوبيا أو الحبشة من أوائل الدول التي دخل إليها الإسلام والتشيع، فإن الهجرة التي قام بها عدد من الصحابة الأجلاء رضوان الله عليهم بزعامة جعفر الطيار عليه السلام إلى هناك بأمر رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.

    إقرأ المزید...
  • الإسلام في إثيوبيا

    حسب الأستاذ آل أبی: "تشیر الدلالات التاریخیة بأن الشعب الإثیوبی من أقدم شعوب المنطقة، إذ أثبتت الإکتشافات بأن أقدم حفریات الإنسان وجدت فی إقلیم عفر، إذ إن الشعب العفری منقسم فی ثلاث دول إثیوبیا، إریتریا وجیبوتی".

    إقرأ المزید...
  • أوضاع المسلمين بإثيوبيا

    تعد أثيوبيا ضمن الأحد عشرة دولة الأكثر قومية مسلمة في العالم، إذ إن أعداد المسلمين في أثيوبيا أكثر من مسلمي المملكة العربية السعودية والسودان والعراق وأفغانستان.

    إقرأ المزید...
  • النجاشي، إمبراطور أحبه مسلمو أثيوبيا ومسيحيوها

    ن أجلى مظاهر التعایش الاجـتماعي والديني، ما يراه الزائر لمقام «النجاشي» ملك الحبشة (أثيوبيا) في القرن الإسلامي الأول، إذ يلتقي المسلمون والنصارى على حب الرجل، وتبجيل مقامه، باعتباره رمزاً دينياً وسياسياً لسكان هذا الجزء من القارة السمراء.

    إقرأ المزید...
  • تاريخ الإسلام في إثيوبيا

    لما رأى الرسول الكريم (ص) ما نزل بالمؤمنين بدعوته من إيذاء، أشار عليهم أن يفروا بإيمانهم ويهاجروا إلى بلاد الحبشة حيث بها ملكاً لا يظلم عنده أحد وهي أرض صدق حيث يجعل الله لهم مخرجاً مما هم فيه.

    إقرأ المزید...